وجه الأسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني السابق للنادي الأهلي رسالة إلى جماهير الفريق، أكد خلالها على سعادته بالفترة التي قضاها داخل جدران القلعة الحمراء، ومبدياً سعادته باللقبين اللذين حققهما مع الفريق.

وكتب جاريدو رسالة لجماهير فريقه السابق عبر موقعه الرسمي، أشار خلالها إلى أنه إكتساب خبرات وصفها بالإستثنائية خلال الفترة التي قضاها مع الأهلي، مشدداً على فخره بها، وعلى حبه وإعتزازه بجماهير الفريق.

وقال المدير الفني الأسباني في رسالته: " هذا الأسبوع جاءت النهاية الحتمية لفترة تواجدي مع النادي الأهلي، والتي كانت مليئة بالخبرات الاستثنائية لي، وهو ما جعلني أرغب في توجيه رسالة تقدير لهذا الفريق وجماهيره ولاعبيه ".

وأكمل جاريدو: " قيادتي للفريق الأكثر تتويجاً بالألقاب عالمياً كان من دواعي فخري وسروري، لن يتمكن أي شخص من الإحساس بهذا الفخر سوى من عمل داخل هذا النادي بشكل يومي وشعر بحب أكثر من 60 مليون شخص لهذا الفريق ".

وأضاف: " أنا وأسرتي شعرنا بالراحة في مصر، بالفعل إنها دولة عظيمة ويجب على الجميع زيارتها، هناك تشعر أنك فرد من الأسرة بشكل سريع وهو ما يساعدك على فعل كل شيء بسهولة ".

وعن بطولتيه مع الأهلي، فقال: " سأتذكر دائما البطولتين اللتين حققتهما مع الأهلي خلال الشهور الماضية، كأس الكونفدرالية وكأس السوبر المصري، لقبان جعلاني أشعر بحب وتقدير جماهير الفريق، وهو ما ظهر لي كثيراً ".

وأردف: " خسارتي لكأس السوبر الأفريقي والخروج من دوري الأبطال بمثابة العار، رغم أن كلاهما جاء بعد ركلات الترجيح، لكن كان يجب أن أرحل، ولدي قناعة كبيرة بأن هذا الفريق سيكون له مستقبل عظيم ".

واختتم جاريدو: " رغم إفتراقنا، لكن الأهلي وجماهيره سيبقون دائماً في قلبي، أشعر بفخر كبير لأنني جزء من تاريخ هذا النادي، شكراً، السلام ".