رفض حمادة أنور إداري فريق الزمالك لكرة القدم إقامة المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراة الفريق الأبيض مع الشرطة وانتهى بنتيجة (5-1) لصالح الزمالك ليواصل الابتعاد بصدارته.

وقبل أن يبدأ المؤتمر الصحفي بحضور فيريرا وضياء عبد الصمد المدرب العام لفريق الشرطة تدخل أنور ورفض إقامة المؤتمر احتجاجاً على غياب القماش المدير الفني للشرطة.

وطلب إداري الزمالك من مراقب المباراة معرفة رأي عامر حسين لجنة المسابقات في مسألة حضور المدرب العام عوضاً عن حضور المدير الفني ليخضع المراقب ويجري اتصالاً برئيس اللجنة لسؤاله.

وعلى الفور تم إلغاء المؤتمر الصحفي بقرار من مراقب المباراة عقب اتصاله بعامر حسين ليبدأ الإعلاميين محاصرة فيريرا للحصول على تصريحات ليتم إقناعه بالعودة من جديد لمنصة المؤتمر الصحفي والإدلاء بتصريحات رغم الإلغاء.