اقترح السويسري جوزيف بلاتر الفائز بولاية خامسة في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إجراء إصلاح في مقاعد الاتحادات الكونفيدرالية في اللجنة التنفيذية للفيفا.

ولكن من أجل تحقيق ذلك فإن قوانين الفيفا ستكون في حاجة إلى مراجعة.

وأشار بلاتر أمس الجمعة إلى أنه يرغب في تمثيل أفضل لاتحاد اوقيانوسيا ويرغب في زيادة المقاعد القارية في اللجنة التنفيذية بمقدار ثلاث مقاعد لترتفع إلى 26 بدلا من .23

المقاعد الثلاثة الإضافية قد تذهب إلى اوقيانوسيا وآسيا وافريقيا، وهي الاتحادات القارية الثلاثة التي يعتقد أنه ساهمت بشكل كبير في تفوق بلاتر على الأردني الأمير علي بن حسين في انتخابات رئاسة الفيفا أمس الجمعة.

وقد تصل عدد مقاعد اللجنة التنفيذية إلى 30 حيث يضاف إلى الأعضاء الـ26، كل من رئيس الفيفا وثلاث سيدات علما بان السكرتير العام للفيفا يحضر الاجتماعات ولكن لا يمتلك حق التصويت.

ويضم هيكل الفيفا ثلاثة نواب للرئيس من قارة اوروبا ونائب واحد من افريقيا واسيا وأمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) ونائب واحد من اوقيانوسيا وكذلك من أمريكا الجنوبية.

وتضم عضوية اللجنة التنفيذية بلاتر رئيسا والكاميروني عيسى حياتو نائبا أول للرئيس.

وفي منصب نائب الرئيس ياتي الفرنسي ميشيل بلاتيني والأسباني انخيل ماريا فيار لونا وديفيد تشونج من بابوا غينيا الجديدة وجيفري ويب من جزر كايمان (موقوف مؤقتا) والبحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة وخوان انخيل نابو من باراجواي والإنجليزي ديفيد جيل.

كما ضمت قائمة الأعضاء البلجيكي مايكل دهوج والتركي سينيس إرزيك والتركي ماريوس ليفكاريتيس والمصري هاني ابو ريدة والروسي فيتالي موتكو والبرازيلي ماركو باولو دل نيرو والأمريكي سونيل جولاتي والبوروندية ليديا نسيكيرا والكولومبي لويس بيدويا والألماني فولفجانج نيرسباخ والتونسي طارق بوشماوي والكونغولي كونستانت عمري والماليزي برنس عبد الله والكويتي شيخ احمد الفهد الصباح والياباني كوزو تاشيما.

وتم إعادة انتخاب مويا دود وسونيا بيان إيم كعضوتين داخل اللجنة التنفيذية.

وظل الفرنسي جيروم فالكه في منصب سكرتير عام الفيفا.