نفي عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي الأهلي ما تردد حول تخلى الادارة عن باقي الاندية في قضية البث بعد فسخ التعاقد مع التلفزيون المصري.

وكان الاهلي قد فسخ تعاقده مع التلفزيون المصري بسبب التأخر في دفع المستحقات وطرح مزايدة جديدة للبث فازت بها شركة "بريزينتيشن" مقابل 120 مليون جنيه في ثلاث سنوات.

وسبق وأن تعاقد الأهلي بصحبة أندية وادي دجلة ودمنهور وبتروجيت وسموحة والمقاولون العرب ومصر المقاصة مع التلفزيون المصري بشأن بث مباريات الدوري الممتاز.

وأشار وحيد في تصريحات لبرنامج "الملاعب اليوم" "النادي الأهلي مؤسسة تتبع الدولة والاجهزة الرقابية تتابع كل ما يحدث في النادي، لم يكن من المنطقي أن نصبر على المستحقات المتأخرة، كيف لنا ان نسدد ما علينا من حقوق".

وتابع "موارد النادي قليلة حاليا، ولولا ما حدث في فرع الشيخ زايد لم نكن نستطيع أن نسدد رواتب العاملين في النادي، كما اقسمنا منذ تولي مسؤولية النادي اننا سوف نحافظ على حقوقه".
 
وأضاف "لم نتخلى عن الاندية، كان هناك رغبة منهم في الاستمرار مع التلفزيون والصبر على مستحقاتهم، ولم يكن من الطبيعي ان نعقد مزايدة من أجل حقوقنا ومعنا أندية أخري".

وأكمل "اقتصاديات كرة القدم في مصر تأثرت كثيرا في الفترة الاخيرة، كراسة الشروط الخاصة برعاية الأهلي في السنوات المقبلة تم وضع بها امتيازات جيدة للراعية الجديد، اتوقع انها تكون جاذبة للشركات وتحقق رقم جيد، قمنا بطرح هذا الامر في دول الخليج لرغبة بعد المؤسسات في الدخول لرعاية النادي".

واختتم "لا نهتم بمن هم يستهدفون النادي الاهلي ولا احب الحديث عن وجود اي مؤامرات ضد النادي، وليس لدينا اي اجندات تجعلنا نرهب أحد".