عبر عدد من أعضاء مجلس إدارة النادى الإسماعيلى عن إستيائهم تجاه تصريحات سمير زاهر الرئيس السابق للإتحاد المصرى لكرة القدم ومحمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلى الحالى عن قرار النادى بالتحقيق فى فساد دورى عام 2009 .

وقال المستشار وليد الكيلانى عضو مجلس إدارة الإسماعيلى فى تصريحات خاصة لـ" يالاكورة" :"ما يقال عن قيامنا بالمطالبة بالتحقيق فى الفساد يعتبر كوميديا فهذا كلام غير مقبول ونتمسك بكامل حقوقنا فى كشف ملفات الفساد" .

وكان محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة النادي الأهلي اعتبر أن ما يفعله الإسماعيلي بطلب احتساب لقب دوري 2009 لصالحه كوميديا تعادل برنامج "الكاميرا الخفية".

وأضاف الكيلاني قائلاً: "كما سنطالب أيضاً بالتحقيق فى ملفات الفساد بشأن الحكام الذين كانوا يقومون بتحكيم مباريات للأهلى فى السنوات الماضية لأننا نستشعر نوعاً كبيراً من الفساد والمجاملات".

وأضاف الكيلانى بأن فتح ملفات الفساد لا وقت له بدليل فتح ملف الفساد الخاص بمباراة إيرلندا وفرنسا التي كانت فى عام 2010 .

وكان سمير زاهر الرئيس الأسبق للاتحاد المصري لكرة القدم قد أكد على أنه لا يتذكر أي شيء مما يطالب به الإسماعيلي لأن الأمر مر عليه 6 سنوات.

وأفاد مراسل يالاكورة أن إدارة الإسماعيلى ستتقدم بشكوى رسمية ضد سمير زاهر السبت في اتحاد الكرة وسيتم رفع تلك الشكوى للإتحاد الدولى .

وستطالب إدارة الإسماعيلى بتعويض مادى  لن يقل عن مليون يورو كتعويض لخسارة لقب بطولة الدورى العام فى عام 2009 .