تقدم طارق العشري المدير الفني لفريق انبي باستقالته من تدريب الفريق البترولي بعد الخسارة التي تعرض لها فريقه من حرس الحدود بأربعة أهداف مقابل هدفين، في إطار مباريات الجولة 33 لمسابقة الدوري.

وتقدم العشري بالاستقالة لعبد الناصر محمد مدير الكرة، بعد مباراة الحدود.

وشهدت الآونة الأخيرة تراجع أداء الفريق البترولي وفقدانه للعديد من النقاط، في البطولة المحلية، ليبتعد عن المنافسة على اللقب.

وكان العشري وقع مؤخرا على عقود تدريب فريق الشعب الإماراتي لتولي تدريبه بداية من الموسم المقبل.

وحسب مراسل يالاكورة، فإن مجلس إدارة نادي انبي قرر تعيين حسين أمين المدرب العام في منصب المدير الفني حتى نهاية الموسم.

من جهته قال ماجد نجاتي رئيس نادي انبي في تصريحات تلفزيونية الى أن طارق العشري تمسك باستقالته، مشيرا الى ان تعاقده مع أحد الفرق الاماراتية قلل من تركيزه مع الفريق.

في الوقت ذاته، قال طارق العشري أن الله اختار رحيله عن انبي، مشيرا الى انه وقع بالفعل على عقود تدريب الشعب الاماراتي، مضيفا "الهزيمة حسمت الرحيل من انبي".

وتابع "كان هناك اتفاق على الرحيل عقب مباراة المصري 17 يونيو، لكن الخسارة عجلت بذلك، وهو أمر جيد بالنسبة لي ولانبي".

وختم "استطعنا ان نضع انبي في مكانة متميزة، حتى برغم هزيمة الحدود ما زال الفريق ينافس على المركز الثاني أو الثالث".