أكد طارق العشري المدير الفني السابق لانبي إنه وافق على عرض تدريب نادي الشعب الإماراتي بعد أن لمس جدية مسئولية فى التعاقد معه على عكس ادارة انبي معه بشأن تجديد تعاقده.

وتوصل العشري لاتفاق مع مسؤلى الشعب الإماراتى لقيادة الفريق اعتباراً من الموسم المقبل ووقع على عقود تدريبه.

وقال العشري فى تصريحات تلفزيونية لبرنامج الساعة الخامسة " وقعت على عقود تدريب نادي الشعب الإماراتى بعد أن لمست لدى مسؤليه الجدية فى التعاقد على عكس تعامل مسؤلى انبي معى بشأن ملفت التجديد حيث لم يكن مسؤليه جادين معى فى تجديد التعاقد وعلاقتى بمسؤليه جيده".

وتابع " مهمتى مع الشعب الأماراتى تعد بالنسبة لى تحدي جديد لاسيما وإنى سأواجه مدربين أجانب لمختلف المدارس الكروية وهو ما سيجعل الأنظار تلتف صوب المدربين المصريين ".

واتم " لم أتهاون خلال مسيرتى التدريبية مع انبي حتى أخر دقيقة بمواجهة حرس الحدود أمس فالكل يعلم تركيزى داخل وخارج المستطيل الأخضر فحرس الحدود قدم عرض مميز ولاعبى انبي كانت لديهم أخطاء وهزيمة الفريق لم تكن متوقعه  وهبوط مستوى الفريق أمر طبيعى لأى فريق".

واستطرد " ارقام انبي تتحدث عن نفسها هذا الموسم فالفريق هذا الموسم ينافس على المراكز الثلاث الأولي على عكس الموسم المنقضى الذى احتل المركز السادس بمجموعته  وكان أحد الفرق المهدده ".

واختتم العشري تصريحاته " انبي سينافس على المركز الثانى وان لم يستطع فالمركز الثالث سيكون ترتيبه فى نهاية الموسم ، وذلك على الرغم من الإغراءات التى تشتت اذهان لاعبيه من أندية القمة ".