قال فتحي مبروك المدير الفني للنادي الأهلي أنه قام بتجهيز مفاجأة للنادي الإفريقي التونسي، مؤكدا أن من يعتقد بأفضلية الإفريقي على الأهلي مخطئ.

ويحل الأهلي ضيفا في السابعة مساء اليوم الأحد على الإفريقي التونسي في إياب دور الستة عشر التكميلي لبطولة الكونفدرالية، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الأهلي بهدفين لهدف.

واشار مبروك في تصريحات أبرزها موقع ناديه الرسمي، إلى أن المباراة ستكون صعبة وقوية بين فريقين كلاهما يهدف لتحقيق الفوز، مضيفا "المباراة جماهيرية ليس فقط بالجماهير التي ستحضرها من الملعب بل وملايين المصريين والتوانسة والعرب الذين سيهتمون بمتابعتها".

وشدد مبروك على احترامه للمنافس، واصفا اياه بالفريق القوي الذي يمتلك عناصر جيدة ونواحي تكتيكية لا بأس بها، مضيفا "لذلك المباراة ستكون كبيرة، وعلى لاعبي الأهلي أن يكون التزامهم أكبر داخل الملعب".

وتابع "جهزت مفاجأة للإفريقي وأؤكد أن من يعتقد أن الإفريقي أفضل وأقوى من الأهلي مخطئ".

وعن حضور 35 الف مشجع للمباراة قال مدرب الأهلي "سيكون لهم تأثير إيجابي في البداية على لاعبى الإفريقي، ولكنهم أيضا سلاح ذو حدين وقد يصنعون الضغط علينا أو لنا"، مضيفا "أثق أن لاعبي الأهلي يستطيعون التعامل مع الأجواء الخاصة بتلك المباراة ونحن أكثر الفرق الأفريقية بطبيعة الحال حصدت بطولات من قلب تونس ووسط جماهيرها".

واعترف فتحي مبروك بمعاناة فريقه إفريقياً ومحلياً من الإصابات وغياب لاعبين مؤثرين، مضيفا "لكن في الوقت نفسه نستثمر كل المتاح أمامنا لإيجاد حلول، وعلي نفس المنوال سأتعامل مع مباراة الإفريقي".

وقال مبروك ان الأهلي والافريقي يمتلكان الدوافع لتحقيق الفوز، مضيفا "الإفريقي توج بالدوري التونسي الأسبوع الماضي ويهمه تأكيد جدارته من خلال هذه المواجهة، والأهلي معروف بأنه لا يقبل أبداً إلا بالفوز وحصد البطولات".

وتابع "الأفضلية ستكون للفريق الذي سيكافح ويجتهد في 90 دقيقة ويكون أفضل فنياً برجولة وقدرات لاعبيه"، مضيفا "أنا متفائل لأننا قادرين على الحسم والعودة من تونس منتصرين بإذن الله".