رفض المدرب الأرجنتيني لمنتخب مصر هيكتور كوبر وصفه بالانحياز لنادي الزمالك نظراً لضمه ثمانية لاعبين من الفريق الأبيض مقابل لاعبان فقط من الأهلي.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقب ودية مالاوي قال كوبر: "لست منحازاً للزمالك، المشكلة أن معظم لاعبي الأهلي الدوليين مصابين وهذا هو السبب في تقليص عددهم في المعسكر الحالي".

وأعلن كوبر عن ضم سعد سمير ورمضان صبحي فقط من النادي الأهلي لمواجهة تنزانيا في تصفيات أمم أفريقيا، ومالاوي ودياً وهي المباراة التي حسمها الفراعنة بهدفين مقابل هدف.

وأضاف كوبر قائلاً: "محمود تريزيجه ووليد سليمان ومؤمن زكريا وحسين السيد وشريف إكرامي مصابين، هؤلاء لاعبي الأهلي الدوليين الذين لم نضمهم".

وعن استبعاد قائد النادي الأهلي قال كوبر: "الاستبعاد لسبب فني لأن مستوى اللاعب هبط في الفترة الاخيرة ولم يكن مقنعاً بالنسبة لي، لكن الأمر ليس له علاقة بأزمته الأخيرة مع الأهلي وسحب شارة القيادة منه".

وانتقل كوبر للحديث عن لاعب الأهلي المصاب رمضان صبحي: "لا أقتنع باعتذار لاعب للإصابة، يجب أن يحضر للمعسكر ويخضع لفحص طبي ونحدد مدى إصابته وهو ما سيحدث".

وعن المباراة التي خاضها ضد مالاوي قال كوبر: "التجربة مفيدة لأننا نبحث عن بدائل للاعبي الأهلي والزمالك، بالإضافة إلى أننا نسعى لإشراك بعض اللاعبين في مباريات دولية باستمرار".

وأنهى مدرب المنتخب المصري تصريحاته قائلاً: "تلقينا هدفاً من مالاوي بخطأ ساذج من الدفاع وهو أمر غير جيد، لكن بشكل العام حققنا الاستفادة المطلوبة من المباراة".