أكد محمد محمود القنصل المصري في دولة تونس أن مسؤولي الافريقي التونسي قدموا اعتذارا للنادي الأهلي على بعض المشاكل التنظيمية الخاصة بمباراتهم في الكونفيدرالية، مشيرا الي أن مسؤولي السفارة رافقوا البعثة طوال فترة اقامتها.

ونجح الأهلي في التأهل لدور المجموعات لكأس الكونفيدرالية الافريقية بعد الفوز على الافريقي التونسي في ملعب رادس بفضل ركلات الجزاء الترجيحية.

وأشار قنصل مصر في تونس في تصريحات صحفية "مكانة النادي الأهلي في تونس كبيرة للغاية ولهذا حرص مسؤولي الافريقي التونسي على الاعتذار على التخبط في بعض الامور التنظيمية التي لم تعكر صفو المباراة نظرا لانشغال الجانب التونسي باحتفالية الدوري بجانب تنظيم نهائي كأس كرة اليد".

وتابع القنصل في تعقيبه على تواجد الأهلي في تونس "التواجد مع البعثات الرياضية للنادي الأهلي هو شرف على المستوي الشخصي والمهني وليس من الطبيعي ان يتواجد القنصل بشكل دائم في فندق اقامة البعثة نظرا لأن هناك اعمال اخري تخص الجالية المصرية يجب النظر فيها".

وأضاف "كان هناك حرص على حضور الاجتماع الفني للمباراة وهو امر غير معتاد أن يتواجد مسؤول من السفارة في هذا الاجتماع لكن جاء لتذليل اي عقبات ومتابعة الترتيبات الخاصة قبل المباراة، وجاءت فكرة دخول الجماهير الى استاد رادس بجواز السفر المصري تسهيلا على القادمين من القاهرة أو الجالية المقيمة في تونس، ومنعاً لتسلل جماهير فرق منافسة مما قد يخلق أي مشكلات".

وأكمل "التواجد في المقصورة الرئاسية له ظروف خاصة، والأولوية كانت لممثل النادي الاهلي والمشرف العام على الكرة، كان هناك مكانا مخصصا للإعلاميين، وتشرفت بالتواجد التواجد في المكان المخصص للجماهير لتذليل أي عقبات قد تواجههم في دخول ومغادرة الاستاد ، وهو ما تم بالفعل، التواجد في المكان المخصص للجماهير لدعم الفريق والحفاظ على سلامة المشجعين أولوية متقدمة بالنسبة لي وخارج اطار المزايدات".