أكد علاء عبد العزيز المدير الإداري للمنتخب المصري على أن الثنائي محمد صلاح ورمضان صبحي أصبحا جاهزان للمشاركة في مباراة الفراعنة أمام تنزانيا في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2017.

وأشار عبد العزيز في تصريحات إذاعية، إلى أنه سيقوم بوضع خطة طويلة الأمد تمتد حتى عام 2018، بمساعدة من لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري، من أجل إعداد الفريق المصري لمسابقة كأس العالم في روسيا.

وقال مدير المنتخب: " رمضان صبحي ومحمد صلاح جاهزان للمشاركة أمام تنزانيا ".

وأكمل: " كوبر فضل عدم الدفع بصلاح أمام مالاوي، وقرر إراحته، إلا أن اللاعب سليم تماماً ويمكنه المشاركة في مواجهة تنزانيا ".

وألتقى المنتخب المصري ودياً يوم الأثنني الماضي مع مالاوي، في مواجهة انتهت بفوز الفراعنة بهدفين مقابل هدفاً واحداً، حيث أحرز الثنائي أحمد حسن مكي ودودو الجباس هدفي مصر.

وأضاف:" أما رمضان صبحي فكان يعاني من كدمة تعرض لها خلال مواجهة الأهلي والأفريقي، لكنه جاهز للمشاركة في اللقاء القادم ".

وعن الفترة المستقبلية للمنتخب، فشدد عبد العزيز على أنه سيقوم بالاجتماع مع عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم من أجل وضع خطة تمتد حتى عام 2018، والذي ستقام خلاله مسابقة كأس العالم في روسيا.

وبهذا الشأن، قال عبد العزيز: " سأضع خطة مع عامر حسين من أجل الإعداد لمسابقة كأس العالم 2018 وما قبلها، سنحدد الفراغات الخاصة بالأجندة الدولية ونبني المسابقات المحلية على أساسها، سنفعل كما يحدث في كل الدول المتقدمة كروياً ".

واختتم:" حتى لو لم يستمر الجهاز الفني الحالي للمنتخب المصري، فمن سيأتي من بعده سيكون ملزم بتنفيذ هذه الخطة، والتي سنحدد خلالها المباريات الودية للمنتخب مسبقاً، وإلا سيكون الإعتذار عن تلك المواجهات هو الحل الوحيد أمامه ".

الجدير بالذكر أن المنتخب المصري سيستضيف تنزانيا يوم الأحد القادم في افتتاح التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا.