ترك الدنماركي مايكل لاودروب اليوم الأربعاء تدريب فريق لخويا القطري الذي أمضى معه موسما، بعد عدم التوصل لاتفاق مع إدارة النادي بشأن تجديد تعاقده.

وقاد لاودروب (51 عاما) الفريق القطري للفوز بالدوري والكأس المحليين في قطر، فضلا عن بلوغ دور ربع نهائي دوري أبطال آسيا، وكان من المتوقع بقوة أن يبقى مع الفريق لعام إضافي.

وقال المدرب الدنماركي "قلت قبل أسابيع أنني أسعى لإتمام العمل في لخويا، بعد موسم رائع. لكن للأسف هناك أشياء متعلقة بالتعاقد لم نتمكن من الاتفاق عليها؛ لذا فإنني لن استمر في قطر".

وأضاف المدرب السابق لفرق خيتافي ومايوركا الإسبانيين وسوانزي سيتي الإنجليزي أنه لم يتخذ قرارا بعد بشأن مستقبله، وفقا لما ورد على موقع صحيفة (بوليتيكن) على الإنترنت.

وتردد اسم لاودروب ليتولى زمام منتخب بلاده خلفا للمدرب الحالي مورتن أولسن الذي سيغادر منصبه عقب انتهاء بطولة يورو 2016.