تواصلت التقارير الصحفية المغربية في الحديث عن صفقة الموسم التي يقاتل عليها عملاقي القاهرة الأهلي والزمالك من أجل الحصول على خدمات مهاجم الجابون ونادي الوداد المغربي ماليك إيفونا.

صحيفة "البطولة" المغربية أفردت تقريراً لكشف كل تفاصيل الصفقة المحتملة لأحد أندية القاهرة الكبرى، وتحدثت عن شركاء ثلاثة في المقابل المادي الذي سيدفعه الأهلي أو الزمالك لإدارة الوداد.

1 – شركة جزائرية

أشارت الصحيفة إلى وجود شركة جزائرية تتكون من ثلاثة أفراد أحدهم رئيس الوداد الأسبق ابن عبد الله أكرم، وتملك هذه الشركة قيمة 40% من عقد إيفونا لمدة ثلاثة مواسم.

2 – الوداد المغربي

يملك الفريق المغربي أيضاً 40% من عقد المهاجم الجابوني وهو الأمر الذي يجعل الوداد يطلب مبالغ كبيرة لأنه سيحصل في النهاية على أقل من النصف بعد توزيع تركة المهاجم إيفونا.

3 – النادي الأم

النادي الجابوني الذي تكفل برعاية ماليك إيفونا حتى أصبح لاعباً مهماً في شمال أفريقيا ومطلوباً من أكبر أندية القارة الأهلي والزمالك، سيكون له نسبة من بيع عقد اللاعب تبلغ 20%.

مفاوضات الأهلي

الصحيفة أكدت على أن الأهلي أتم مفاوضاته بنجاح مع الشركة الجزائرية المالكة لعقد اللاعب وحصل على موافقة ببيع مالك إيفونا مقابل 2 مليون دولار، وهو الأمر الذي لم ينل إعجاب الوداد المغربي.

مفاوضات الزمالك

على عكس التيار كانت مفاوضات الزمالك مع الوداد المغربي مباشرة والذي يملك 40% من عقد اللاعب مثل الشركة المالكة لعقده، ووافق النادي المغربي أيضاً كتابياً على انتقال لاعبه للعملاق الأبيض مقابل 1.8 مليون دولار.

رغبة اللاعب

مثلما هو الحال في معظم الصفقات المصرية بالنسبة للاعبي الدوري المحلي، أصبحت رغبة اللاعب ماليك إيفونا هي الفيصل في الانتقال للأهلي أو الزمالك، بعد أن انقسم ملاك عقده بين الأهلي والزمالك، هل ينتقل لنادي القرن صاحب الرقم القياسي في البطولات الأفريقية، أم ينتقل للفريق الأقرب للفوز بالدوري المصري والحالم بالعودة بطلاً لأفريقيا في الموسم القادم؟