بدأ مسؤولو نادي الزمالك تحركاتهم من أجل إنهاء صفقة انتقال اللاعب الجابوني ماليك إيفونا مهاجم الوداد المغربي إلى صفوف القلعة البيضاء، في ظل طلب وكيلا اللاعب مبلغ مالي كبير من أجل الموافقة على انتقاله للفريق المصري.

وأكد مصدر في مجلس إدارة نادي الزمالك - رفض ذكر اسمه - في تصريحات خاصة ليالاكورة، أن هاني زادة عضو المجلس توجه إلى إيطاليا خلال الساعات القليلة الماضية من أجل عقد جلسة مع الوكيلين، لإقناعهما بتخفيض العمولة المطلوبة تمهيداً لحسم الصفقة لصالح القلعة البيضاء.

وكان مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك قد أكد حصول ناديه على موافقة مبدئية من الوداد على انتقال إيفونا إلى فريقه، مشيراً إلى توقيع عقود مبدئية للأمر، قبل أن يشير سعيد الناصيري رئيس الوداد إلى وجود موافقة شفهية فقط.

وأضاف المصدر أن وكيلا المهاجم الدولي الجابوني، أحدهما مغربي والآخر جزائري، تمسكا بالحصول على مبلغ 500 ألف دولار نظير الموافقة على إتمام الصفقة، بالإضافة إلى حصول اللاعب على مبلغ 650 ألف دولار في الموسم الواحد، خالصة الضرائب.

ويسعى الزمالك لإنهاء الصفقة سريعاً في ظل مزاحمة الأهلي من أجل ضم إيفونا، حيث أرسل مسؤولي القلعة الحمراء عرضاً رسمياً من أجل ضم اللاعب بعدما صرح رئيس الوداد بعدم وجود عروض مصرية للاعب سوى من القلعة البيضاء.