حقق الأهلي فوزاُ ثميناً على فريق بتروجيت بنتيجة (2-1) ضمن منافسات الجولة 36 من بطولة الدوري المصري الذي يتصدره الزمالك بينما يحمل لقبه الأحمر منذ الموسم الماضي.

الأهلي رفع رصيده إلى 68 نقطة في المركز الثاني منفرداً بفارق 9 نقاط عن الزمالك المتصدر، وبفارق 3 نقاط عن إنبي صاحب المركز الثالث والذي لعب مباراة أكثر من الأهلي، أما بتروجيت فتجمد رصيده عند 48 نقطة في المركز العاشر.


ملخص الشوط الاول

بدأت المباراة بحذر من كلا الفريقين ولم تشهد الدقائق الخمسة الأولى خطورة من أي فريق بعد أن اكتفى الأهلي بالاستحواذ في منتصف ملعب بتروجيت بحثاً عن ثغرة.

واستغل اللاعب جيمز بيكلي خطأ قاتل من حسام عاشور في الدقيقة 9 بعد أن مرر لاعب الأهلي كرة خاطئة للخلف قطعها لاعب بتروجيت ليمر من نجيب الذي فشل في الإلحاق بالكرة وينفرد بيكلي ويسجل بسهولة في مرمى الأهلي.

وضغط الأهلي بقوة بعد الهدف وسيطر تماماً على الكرة وحاول اختراق منطقة جزاء بتروجيت لكن دفاعات الفريق البترولي وقفت بالمرصاد وتم قطع أكثر من كرة بينية متتالية.

ووصلت الكرة إلى عبد الله السعيد على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 24 ليسدد كرة أرضية بيسراه ذهبت بعيداً عن المرمى لتضيع فرصة لتسجيل هدف التعادل.

وحصل الأهلي على ركلة حرة على حدود منطقة جزاء بتروجيت تصدى اللاعب وليد سليمان لتنفيذها في الدقيقة 29 ليسدد كرة متقنة بيسراه علت العارضة بقليل لتهبط على الشباك الخارجية لمرمى بتروجيت.

وكاد بيكلي أن يسجل هدفاً ثانياً لفريق بتروجيت في الدقيقة 42 بتسديدة أرضية من خارج منطقة الجزاء أنقذها أحمد عادل عبد المنعم بصعوبة لتذهب الكرة إلى الجهة اليمنى ويشتتها الدفاع الأزرق.

وفي الدقيقة 45+1 استغل وليد سليمان عرضية رائعة من الجهة اليسرى عن طريق ضربة ركنية ليقابلها برأسية قوية عانقت شباك بتروجيت لتعلن عن هدف التعادل للأهلي.

الشوط الثاني

حاول رمضان صبحي فك التكتل الدفاعي لفريق بتروجيت بانطلاقة من الجهة اليمنى بعدما راوغ لاعبان ليضطر مدافع بتروجيت لإسقاط على خط منطقة الجزاء ليحصل الأهلى على ركلة حرة تم تنفيذها عرضية في الدقيقة 55 حولها الدفاع لركنية.

وكاد عمرو جمال أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 66 بعد كرة سقطت أمامه في منطقة جزاء بتروجيت ليسددها قوية لكن كرته ارتطمت بالدفاع وتحولت لضربة ركنية.

وانطلق جيمز تيدي في دفاعات الأهلي ليتلقى تمريرة طويلة وضعته منفرداً بالحارس أحمد عادل لكن استلامه السيء للكرة جعل مدافعي الأهلي يلحقون به لتذهب الكرة سهلة إلى الحارس في الدقيقة 71.

وقدم رمضان صبحي لقطة رائعة في الدقيقة 72 بعد أن راوغ اثنين من مدافعي بتروجيت وسدد كرة أرضية ارتطمت بالحارس ثم في المدافع وتحولت لركنية.

وحصل رمضان على الكرة ومرر إلى تريزيجيه ليعيد له الكرة داخل منطقة الجزاء وقبل أن ينفرد صبحي تدخل اللاعب أحمد مجدي وضرب الكرة لتزحف إلى شباك فريقه لتعلن عن تقدم الأهلي بهدف عكسي في الدقيقة 78.

وحصل بتروجيت على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 83 سددها مصطفى شبيطة قوية لتمر بجوار القائم الأيسر للحارس أحمد عادل بقليل.

لمتابعة المباراة دقيقة بدقيقة اضغط هنا