أكد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم أنه هناك عدد من الأجهزة الفنية في فرق الدوري تحاول تعليق أخطائها على لجنة المسابقات.

وكانت الأندية قد أبدت اعتراضا على اقامة مباريات الدوري خلال شهر رمضان في الساعة التاسعة والنصف بداعي أن عناصر الفرق غير جاهزة ، الأمر الذي دفع لجنة المسابقات لتأخير المباريات وهو ما وافق عليه الأمن.

وقال حسين في تصريحات ليالاكورة :" في البداية لا أعرف سبب إصرار الأندية على طلب تأخير المباريات نصف ساعة ، ولا أعرف كيف لا يستطيع اطباء هذه الفرق في عمل نظام غذائي بسعرات حرارية تحرقها أجسام اللاعبين قبل موعد المباراة في التاسعة والنصف ؟".

وأضاف مستنكرا :" عندما كانت البطولة متوقفة ، كان كل مسئولو الأندية يرحبون باللعب في أي وقت وأي مكان وأي زمان بشرط أن يعود الدوري خوفا من تجميد النشاط الرياضي ، الآن وبعد عودة النشاط فإن البعض عاد ليتحدث عن تغييرا موعد المباريات من جديد".

وأكمل :" هناك بعض الأجهزة الفنية ، ولن اسمي أحدا ، تحاول تعليق مشاكلها واخطائها على لجنة المسابقات واتحاد الكرة ، لتجد مبرر أمام مجالس الإدارة للمشاكل التي تعاني منها هذه الفرق".

واختتم:" الأندية لا تفكر سوى في مصلحتها الشخصية ، في الوقت الذي يفكر فيها اتحاد الكرة في كل الفرق".