المح مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك إلى احتمالية العودة في المفاوضات مع الوداد المغربي بشأن الدولي الجاوني مليك ايفونا.

وكان مرتضى منصور قد أعلن انسحابه من صفقة ايفونا بسبب تمسك جمهور الوداد ومدرب الفريق باللاعب بالإضافة إلى مبلغ العمولة المطلوب من جانب وكلاء اللاعب.

وطلب نادي الوداد الحصول على 1.8 مليون دولار فيما طلب اللاعب الحصول على 650 الف دولار في الموسم في الوقت الذي طلب وكلاء اللاعب 500 الف دولار عمولة.

وقال مرتضى منصور اليوم الأربعاء في تصريحات لبرنامج كورة كل يوم والذي يذاع على قناة النهار :" تعاقد الأهلي أو الزمالك مع ايفونا يعني السجن ، وكلاء اللاعب طلبوا عمولة كبيرة جدا ولن اتمكن كنادي الزمالك من دفعها لأن ذلك يعرضنا لمسائلة قانونية".

وأضاف :" لماذا أدفع مبلغ عمولة كبيرة مثل هذا وأنا سأحصل على اللاعب من النادي المغربي ؟".

واختتم :" قد أعود للصفقة في حالة واحدة فقط وهي أن يعدل الوكلاء عن هذا المبلغ المطلوب".