أعلن الاتحاد النيجيري لكرة أن مدينة  كادونا والتي تقع في الشمال الغربي من البلاد سوف تحتضن مباراة النسور النيجيرية مع مصر لحساب الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2017 والتي ستقام في الجابون.

وكانت قرعة التصفيات قد أوقعت مصر في المجموعة السابعة رفقة نيجيريا وتنزانيا وتشاد ، وافتتح المنتخب النيجيري المشوار بالفوز بهدفين دون رد على تشاد فيما فازت مصر على تنزانيا بثلاثة أهداف دون أي رد.

ومن المقرر أن يحل المنتخب المصري ضيفا على نيجيريا في شهر مارس المقبل قبل ان تحل نيجيريا ضيفا ثقيلا على مصر في الجولة الرابعة.

وتعد مدينة كادونا أحد معاقل جماعة بوكو حرام الإرهابية والتي اتخذت من أرض المدينة ساحة لبعض معاركها مع القوات النظامية في نيجيريا.

وبدأت بوكو حرام عملياتها الإرهابية على أرض كادونا في عام 2012 وبالتحديد يوم 8 ابريل عندما لقى 38 شخصا مصرعهم بعد تفجير بوكو حرام لاحدى الكنائس ، وتكرر الأمر في نفس العام لكن في شهر يونيو عندما لقى 19 مصرعهم بسبب تفجير قنبلة أيضا في كنيسة.

وبحسب صحيفة تايمز النيجيرية فإن قوات الجيش النيجيري دخلت في معركة مسلحة مع عناصر من بوكو حرام وكان ذلك يوم 8 من الشهر الجاري في مدينة كادونا.

وقال أحد مسئولو الجيش النيجيري في تصريحات صحفية :" لم نكن نعلم أنهم من عناصر بوكو حرام ، لقد وجدنا عناصر مسلحة دخلنا معها في قتال ادى إلى هروبهم وأدى إلى مقتل أحد جنودنا بعد ساعات من تبادل اطلاق النار".

وكان قائد المنتخب النيجيريفينسنت إنياما قد انتقد اختيار اتحاد الكرة في بلاده لمدينة كادونا للمباراة الأولى أمام تشاد الأمر الذي جعل اتحاد الكرة يحيل اللاعب للجنة الانضباط.