عندما يستضيف الزمالك في التاسعة والنصف مساء اليوم السبت فريق الصفاقسي الرياضي التونسي بملعب بترو سبورت، فإنه يبحث عن مفتاح ضاع منه طوال 13 عاما.

ويخطط الزمالك الذي يواجه الصفاقسي في اولى مباريات دور المجموعات ببطولة الكونفدرالية الافريقية، لصدارة المجموعة التي تضم ايضا اورلاندو بايريتس الجنوب افريقي وليوبار الكونغولي.

المفتاح الضائع

ويعلم الزمالك أن وصوله لمنصات التتويج يستلزم تقديم آداء قوي في مباريات دور المجموعات والتأهل متصدرا لمجموعته، لا سيما وأن الفريق طوال الثلاث عشرة اعوام الأخيرة اكتفى بالتواجد ثانيا او ثالثا أو متذيلا لجدول ترتيب مجموعته بالبطولات الافريقية، فيما كانت آخر مرة تصدر فيها مجموعته قبل 13 عاما عندما توج في النهاية بلقب دوري الابطال في 2002.

وعاني الزمالك من عدم تأهله لأبعد من دور المجموعات منذ 10 أعوام، حيث كان التأهل الأخير للدور قبل النهائي في بطولة دوري الابطال 2005 قبل أن يودع من البطولة من الدور ذاته.

انطلاقة مختلفة

وتبدو مشاركة الفريق بالكونفدرالية هذا الموسم مختلفة، بعدما استطاع الفريق تحقيق 4 انتصارات، وتعادل وحيد، ولم يخسر سوى مباراة سانجا الكونغولي خارج ملعبه بظلم تحكيمي.

معنويات مرتفعة

ويخوض الزمالك المباراة بمعنويات مرتفعة بعدما اقترب بشكل كبير من التتويج ببطولة الدوري المحلي بعد غياب نحو 11 عاما.

ويدخل الفريق المباراة مدعوما بانتصار محلي كبير على المقاولون العرب محليا بثلاثة اهداف بدون مقابل.

عودة الغائبين

واطمأن البرتغالي فيريرا المدير الفني للفريق على اللاعبين العائدين، حيث تأكدت سلامة علي جبر مدافع الفريق الذي غاب عن المشاركة في مباراة الفريق الاخيرة للاصابة، كما عاد عبد الله سيسيه لاعب الفريق.

التشكيل المتوقع

ومن المتوقع أن يبدأ الزمالك بتشكيل مكون من، أحمد الشناوي في حراسة المرمى، وحمادة طلبة ومحمد كوفي وعلي جبر وحازم إمام في خط الدفاع، وأحمد توفيق وابراهيم صلاح وعمر جابر ومصطفى فتحي وأيمن حفني حفني في خط الوسط، وخالد قمر في الهجوم.

إنقاذ موسم

في المقابل يسعى النادي الصفاقسي لتحقيق نتيجة ايجابية في القاهرة، وذلك في محاولة لاثبات ذاته والتاهل للادوار المقبلة، لانقاذ موسمه بعدما حل رابعا في الدوري المحلي.

حكم جزائري

ويدير المباراة طاقم تحكيم جزائري بقيادة الحكم الدولي محمد بنوزة.

دقيقة حداد

وطالب نادي الصفاقسي بالوقوف دقيقة حدادا على ارواح القتلى الذي سقطوا في اعمال ارهابية الجمعة بتونس.