نجح ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق في تسوية الدعوة القضائية التي رفعها ضده نادي الجونة بسبب مستحقات الفريق الساحلي في صفقة انتقال اللاعب نور السيد للقلعة البيضاء.

وأصدرت محكمة جنح مستأنف قصر النيل حكماً بحبس ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق لمدة عام واحد، بعد إتهامه بتوقيع شيك بدون رصيد لمسؤولي فريق الجونة.

وسبق لمحكمة جنح قصر النيل أن قضت بحبس ممدوح عباس لمدة ثلاث سنوات، في صفقة انتقال اللاعب نور السيد إلى الزمالك، بسبب توقيعه على شيك بدون رصيد هو قيمة انتقال اللاعب إلى القلعة البيضاء.

وقدم عباس استئناف ضد الحكم، وهو ما ترتب عليه تخفيف الحكم إلى سنة واحدة فقط.

وتعاقد الزمالك مع نور السيد قبل موسمين، من نادي الجونة مقابل ستة ملايين جنية، حيث تم سداد نصف المبلغ، فيما يستحق النصف الآخر على القلعة البيضاء حتى الآن.

وأكد عباس على أنه نجح في تسوية القضية عن طريق القيام بسداد المبلغ المستحق لصالح نادي الجونة من جيبه الخاص، قبل أن يقرر النادي الساحلي التنازل عن الدعوى.