أعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم عن العقوبات التي تقرر توقيعها على ناديا النصر والزمالك، بسبب أحداث مباريات الجولة السابقة من الدوري المصري.

وانسحب النصر من المواجهة التي كان من المقرر أن تجمعه بالمقاولون العرب مساء الأربعاء الماضي، تضامناً مع شهداء الجيش المصري في سيناء.

وأفاد مراسل يالاكورة، أن لجنة المسابقات قررت احتساب فريق المقاولون فائزاً بالمباراة بنتيجة 2-0، ومنحه نقاط المباراة كاملة، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط أخرى من رصيد النصر بالمسابقة.

ويمتلك النصر قبل إقرار تلك العقوبة في رصيده 32 نقطة، إلا أن قرار الخصم جاء ليقلل من هذا العدد ليصبح 29 نقطة.

كما تقرر توقيع غرامة مالية على النصر قدرها 200 ألف جنية، بالإضافة إلى تحميل الفريق أي غرامة قد توقعها الشركات الراعية والمُعلنة ضد فريق المقاولون العرب.

وقرر الاتحاد إيقاف سيد علي المدير الفني للنصر وتحويله للتحقيق بسبب ما أسماه مسؤولي اتحاد الكرة بسحب فريقه من الملعب.

وفي نفس السياق، قررت لجنة المسابقات تغريم حمادة أنور المدير الإداري لنادي الزمالك مبلغ 10 ألاف جنية وإيقافه لمباراة واحدة بعد ما بدر منه تجاه الحكم المساعد لمباراة فريقه امام مصر المقاصة.

وألتقى الزمالك مع المقاصة يوم الخميس الماضي في مباراة انتهت بفوز الأخير بهدفين لواحد، لتشهد بعد نهايتها إعتراضات قوية من إداري الزمالك ضد الحكم المساعد في اللقاء.