قام الدولي محمد صلاح لاعب تشيلسي الانجليزي بتدوين تغريدة غامضة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وكتب صلاح "شكرا لتقديري بهذه الطريقة".

وجاءت هذه التغريدة كأول تعليق شخصي لصلاح بعد أزمته مع ناديه السابق فيورنتينا.

وكان فيورنتينا الايطالي أخطر اللاعب بضرورة التواجد في معسكر الفريق استعدادا للموسم الجديد، معتبرا أن إعارته من تشيلسي مُددت بشكل تلقائي لعام إضافي، مقررا باتخاذ الاجراءات القانونية ضد اللاعب.

لكن رامي عباس محام اللاعب المعتمد لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أعلن أن اللاعب عاد لصفوف تشيلسي الانجليزي بانتهاء مدة الإعارة 30 يونيو الماضي، وأن هناك عروضا لضمه من أندية إيطالية وأوروبية.

واعتبر البعض أن رسالة اللاعب موجهة إلى نادي فيورنتينا، بعد الاتهامات الموجهة اليه بترك الفيولا دون إخطاره، لكن اللاعب قال في رده على أحد متابعيه متسائلا "هل تصدق ما يُقال في الاعلام، كل هذا غير صحيح، أنا فقط أحترمهم ولا أريد التحدث".

وربطت بعض التقارير بين اللاعب ونادي انترناسيونالي الإيطالي.

لكن فيورنتينا قام في وقت سابق السبت بتوجيه تحذير كتابي إلى اللاعب  ونادي انتر يحذرهما من أي تعاقد محتمل.
 
وقالت تقارير ايطالية أن انتر قدم في وقت لاحق عرضا الى تشيلسي لضم اللاعب مقابل 20 مليون يورو، وهو ما فتح المجال أن تكون رسالة صلاح موجهة إلى "النيتروزي".