رد ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك الأسبق على الاتهامات الموجهة من الرئيس الحالي مرتضى منصور.

وشن مرتضى منصور رئيس الزمالك هجوما حادا على عباس بعد أن تسبب الأخير في الحجز على أرصدة النادي في البنوك.

ورد عباس من خلال بيان رسمي أكد فيه أن القروض التي منحها للنادي في الفترة من 2006 وحتى 2009 كانت لسداد التزامات للنادي خلال تعثره ماليا.

وأضاف رئيس النادي الأسبق في البيان إلى أنه لم يلجأ لاسترداد قيمة هذه القروض إلا بعد تعرضه لتجاوزات وإساءة من المسئولين بالنادي بالإضافة إلى شطب عضويته من النادي.

وأوضح عباس أنه تعرض لعدد من البلاغات الكيدية ضده تم تقديمها للنيابة وأضاف عباس أنه لم يسعى لعرقلة مسيرة الزمالك كما يروج البعض.

وجاء نص البيان كالأتي: