علمت وكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ ) اليوم الثلاثاء ان إدارة نادي أم صلال القطري قد توصلت إلى اتفاق مع الدولي المصري أحمد فتحي لفسخ العقد بينهما والاكتفاء بالفترة التي قضاها اللاعب مع الفريق هذا الموسم بعد ان تواترت اخبار كثيرة في الفترة الماضية تشير بأن اللاعب يريد العودة لناديه السابق الاهلي المصري.

وقال أحد المصادر الذي رفض الإفصاح عن اسمه :"إن المصري أحمد فتحي طلب من المسؤولين في نادي أم صلال منذ فترة منحه مهلة للتفكير قبل اتخاذ القرار النهائي سواء بمواصلة تجربته في الدوري القطري مع ام صلال او العودة لصفوف الاهلي وهو ما تم فعليا خلال الساعات الماضية بعد ان اعلم اللاعب إدارة ناديه القطري بأنه يرغب في فسخ العقد بالتراضي ولعل ما ساعده في ذلك هو العلاقة المتميزة التي تجمعه بالشيخ فيصل بن أحمد آل ثاني رئيس النادي الذي ابدى مرونة كبيرة خاصة في ما يتعلق بوضعية هذا اللاعب مع الفريق"..

وذكرت بعض المصادر ان من بين الاسباب الأخرى التي دفعت احمد فتحي للعودة مرة أخرى إلى الأهلي المصري هو الحاح عائلته على المغادرة بما انها لم تنجح في التأقلم مع اجواء الإقامة في الدوحة وخاصة فيما يتعلق بدراسة ابناءه مما دفعه للتفكير جديا في الرحيل .

وكان محمد راشد الخنجي المنسق الإعلامي للنادي قد أكد أمس :" ان الإدارة بصدد انتظار القرار النهائي للدولي المصري احمد فتحي فإذا استمر سيتم البحث عن محترف آسيوي فقط بحكم وجود الفرنسي جيريمي والمنتدب الجديد الإيفواري يانيك ساجبو القادم من هال سيتي الإنجليزي اما في حالة رحيله فسيتم انهاء التعاقد مع مهاجم جديد بالإضافة لمحترف آسيوي والنادي لديه الكثير من الخيارات لإنتقاء افضل الصفقات".