استبعد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة الاسبق أن يكون هاني ابوريدة عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" متورط في أي عمليات فساد خاصة بمونديال قطر.

وصرح زاهر لبرنامج "بدون مكياج" "ابوريدة كان متواجدا مع محمد بن همام من ليساعده على جلب اصوات لملف قطر من اجل استضافة مونديال 2022".

وأضاف "الجميع يعلم ان هناك اموالا تدفع من اجل استضافة الدول لبطولات كأس العالم، انظر لروسيا وقطر، قطر دفعت مبالغ كبيرة وهناك كتاب انجليزي اشار الي انهم دفعوا اكثر من 17 مليار دولار".

واكمل "استبعد ان يكون هاني ابوريدة متورط في اي فساد خاص بهذا الملف".

وتابع "الجهات السيادية رفضت فكرة دفع رشاوي مالية لاحد اعضاء المكتب التنفيذي للفيفا من أجل الحصول على شرف تنظيم المونديال".

واختتم "سوف اترشح لانتخابات اتحاد الكرة القادمة، لن يمنعني احد سوي اسرتي عن هذا الامر".