بدأ الاتحاد النيجيري لكرة القدم رحلة البحث عن مدير فني جديد لقيادة النسور خلال الفترة المقبلة خلفا للمدرب المقال ستيفين كيشي.

وكان الاتحاد النيجيري لكرة القدم قد قرر إقالة مدربه الوطني ستيفين كيشي بعد خلافات دبت بينهما.

وحسبما أفادت بي بي سي فإن الاتحاد النيجيري دخل في مفاوضات مع الدولي النيجيري السابق صنداي اوليسيه من أجل قيادة النسور خلال مشوار التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2017 في دولة الجابون.

ويعد اوليسيه صاحب الـ 40 عاما ، واحدا من أهم لاعبي المنتخب النيجيري السابقين وبصفة خاصة في كأس العالم 1998 والتي اقيمت في فرنسا.

ولعب صنداي لعدد من الأندية ابرزها أياكس في الفترة من 1997 وحتى 1999 قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس عام 1999 ثم بوروسيا دورتموند عام 2000 ، واختتم مسيرته كلاعب في جنك عام 2005.

وعلى الرغم من تاريخه الجيد كلاعب إلا أن صنداي لم يتولى تدريب أي فريق سوى فيرفيتوس وهو نادي بلجيكي وذلك في الفترة من 2008 وحتى 2009.

جدير بالذكر أن المنتخب النيجيري كان قد تمكن من الفوز في الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا على تشاد بهدفين دون في الوقت الذي تمكن فيه المنتخب المصري من الفوز على تنزانيا بثلاثة أهداف.

ومن المقرر أن تواجه نيجيريا تنزانيا سبتمبر المقبل فيما ستحل مصر ضيفا على تشاد ، قبل ان يواجه النسور الخضراء مصر مارس من العام المقبل.