تقدم طارق العشري المدير الفني لفريق الشعب الإماراتي بمذكرة رسمية للاتحاد المصري لكرة القدم يرفض خلالها الشكوى التي تقدمت بها إدارة نادي إنبي ضده.

وكان إنبي قد قام بشكوى مدربه السابق طارق العشري في اتحاد الكرة وطالبه بدفع الشرط الجزائي المقدر بـ180 ألف جنيه مصري بالإضافة إلى 40 ألف جنيه حصل عليها المدرب كدفعة مقدمة.

ورد العشري في بيان أرسله محاميه هشام عبد ربه بأن إنبي لم يرد على استقالة مدربه السابق وقرر على الفور تعيين جهاز فني جديد ولم يرفض الاستقالة المقدمة من العشري.

كما جاء في البيان المقدم من محامي طارق العشري أن العقد المبرم بين إنبي وطارق العشري غير موثق في اتحاد الكرة وبالتالي لا يحق له شكواه ولا يحق للاتحاد المصري حتى سماع هذه الشكوى من الأساس.