أكد أحمد حسام "ميدو" لاعب والمدير الفني لنادي الزمالك الاسبق أنه قاد الفريق في اصعب فترة في تاريخه واتخذ قرارات ساهمت في ظهور الزمالك بهذا الشكل حاليا أهمها الاستغناء عن بعض اللاعبين الذين ادمنوا الخسارة.

وقاد الزمالك الموسم الماضي للفوز بمسابقة كأس مصر وتحقيق المركز الثالث في الدوري الممتاز بأول تجربة تدريبية له بعد اعتزاله كرة القدم.

وأشار ميدو في تصريحات لبرنامج "اللعبة الحلوة مع بندق" "اتخذت قرارا بقيادة الزمالك في اصعب فترة في تاريخيه وهي مرحلة تغيير الجلد، واتخذت قرارات لصالح الفريق والنادي ساهمت في الشكل الحالي للفريق، سلمت الفريق بعد اقالتي في حال جيد".

وتابع "نجحت في اتخاذ قرارا بالاستغناء عن بعض اللاعبين الذين ادمنوا الخسارة، لو كان الزمالك جلب ميسي ورونالدو ونيمار لكنا خسرنا في وجود هؤلاء مع احترامي لهم جميعا، فزنا ببطولة الكأس ودعمت الفريق بلاعبين صغار وكنا ننافس في الدوري وافريقيا".

وأضاف "تحملت الكثير خلال عملي في الزمالك فقط من أجل الكيان هل كل هذا لم يشفع لي عند المستشار مرتضي منصور في ان يعاتبني".

رجال مرتضي منصور

وتطرق ميدو في حدثيه عن رجال حول مرتضي منصور يحاربونه قائلا "هناك رجال حول الرئيس يقومون دائما بتعكير علاقتي به، هو رجل زي والدي واحبه كثيرا وساعدني كثيرا لكن هؤلاء دائما لا يرغبون في وجودي داخل نادي الزمالك".

وأكمل "هؤلاء يرون انني رجل غير ملوث ولا اتغاضى عن شخصيتي ومكانتي من أجل اكل العيش، هناك داخل نادي الزمالك يخشون وجودي، انا بعبع بالنسبة لهم واكثرهم فهما للكرة، هناك من يستفيدون من وجود مرتضي وهم لا يحبون الزمالك".

المحلل الافضل

وأكد ميدو على أنه يفتخر كونه المحلل الافضل في الشرط الاوسط من خلال عمله في قنوات "بي ان سبورتس".

وتحدث ميدو "في السياسة لا يستطيع احد في قطر الحديث معي، موقفي معروف ومحدد، لكن بي ان سبورتس ليس لها علاقة بالسياسة".

وتابع "اعمل في قناة لديها حقوق جميع الدوريات العالمية التي شاركت فيها، لدي ملكة الحديث عن الكرة وتوصيل المعلومة، انا المحلل الاول في الشرق الاوسط حتي في الاجر المادي".