اعتذر أحمد حسام "ميدو" المدير الفني لنادي الزمالك السابق، لمرتضى منصور رئيس النادي عن التصريحات التي نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والتي تسببت في أزمة بين الطرفين خلال الساعات القليلة الماضية.

وكانت أزمة قد نشبت بين منصور وميدو بسبب رد فعل الأخير تجاه تصريحات الأول عن أزمة أحمد الميرغني لاعب وادي دجلة الحالي، وهو ما أدى إلى تأكيد رئيس الزمالك لتراجعه عن تعيين أحمد حسام كمديراً فنياً للزمالك.

وأشار ميدو في تصريحات عبر قناة LTC إلى أنه يعتبر مرتضى منصور كوالده - على حد تعبيره -، مقدماً إعتذاراً عن تصريحات التي أكد أنها قد تكون فهمت بشكل خاطيء، قبل أن يعقب رئيس الزمالك ملحماً إلى قبول الإعتذار.

وقال ميدو: " مرتضى منصور كوالدي تماماً، من الوارد أن يكون قد فهم تصريحاتي السابقة بشكل خاطيء، وهو ما تسبب في حدوث الأزمة، وأعتذر إن حدث ذلك ".

وجاءت تصريحات رئيس الزمالك عن التراجع عن تعيين ميدو كمديراً فنياً للزمالك والإبقاء على فيريرا لتزيد من حدة الأزمة بين الطرفين، قبل أن يؤكد مرتضى منصور أنها كانت لما أسماه بمراوغة الإعلام.

وعقب مرتضى منصور، قائلاً: " أمر حالياً بظروف صعبة وفي حاجة لمن يقف إلى جانبي، وتصريحاتي عن فيريرا كانت لمراوغة الإعلام فقط ".

وسبق لمرتضى منصور أن أقسم عصر الأربعاء، على عدم تعيين ميدو كمديراً فنياً للزمالك في الفترة المقبلة، ليرد الأخير بقسم أنه لن يتولى أي منصب داخل القلعة البيضاء أثناء تولي منصور رئاسة النادي.

ومن جانبه، علق ميدو: " أعتذر لسيادة المستشار إن كانت تصريحاتي قد فهمت بطريقة خاطئة ".

ليختتم منصور: " هاصوم 3 أيام يا ميدو ".

لمشاهدة تصريحات مرتضى منصور وميدو.. أضغط هنا