انتهي فجأة وبدون أي مقدمات شهر العسل الطويل بين مرتضي منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك واحمد حسام "ميدو" اللاعب والمدير الفني الاسبق للفريق بعد تصريحات منصور "العنيفة" تجاه ميدو مؤخرا.

وسبق وأن أعلن مرتضي منصور في تصريحات تلفزيونية منذ شهر أن ميدو هو المدير الفني القادم لنادي، وعاد رئيس الزمالك نفسه ليؤكد أن بديل البرتغالي فيريرا في حالة عدم تجديده سوف يكون مدرب مصري افضل من ميدو بمراحل.

تطورات سريعة دائما تحدث في علاقة المستشار والملقب بـ"العالمي" لتاريخه في الملاعب الأوروبية، بين الدعم والمساندة ثم الهجوم المتواصل والاحراج في وسائل الاعلام لجلسات الصلح ثم المرشح للعودة لتدريب الفريق مرة اخري وأخيرا "انسي" وبعد ذلك اعتذارات جديدة.

البداية كانت قبل انتخابات نادي الزمالك مارس الماضي وتصريحات مرتضي منصور وانتقاده لبعض تصرفات ميدو الذي كان يشغل منصب المدير الفني للزمالك، وتنبأ البعض بأن بمجرد فوز منصور برئاسة الزمالك لن يستمر ميدو مدربا لكن ما حدث العكس واستمر ميدو حتي فاز بالكأس ورحل بعد مباراة مازيمبي الكونغولي بدوري الابطال.

ابعد عن السياسة والاهلي

كانت تلك الكلمات هي بداية رسائل مرتضي منصور لميدو قبل الانتخابات، ولم يترك منصور حوارا صحفيا او تلفزيونيا الا وأكد لميدو على ضرورة ابتعاده عن السهر في القنوات الفضائية للحديث عن الامور السياسية والبعد عن المشاحنات مع جماهير الاهلي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

رئيس جمهورية الزمالك

دعم مرتضي منصور لميدو وصل لحد وصفه بأنه "رئيس جمهورية الزمالك" وان دعمه بلا حدود وسط عدم تدخل في اي امور فنية، وعدم وجود اي نواي لتغيير الجهاز الفني والامر متروك له اذا اراد تغيير الجهاز المعاون.

أزمات واستقالة تويتر

في شهر مايو العام الماضي نشر ميدو عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر استقالته من تدريب الزمالك، وصرح الرئيس بأن ليس رئيس تويتر حتي يقبل الاستقالة واكد على اعتذار ميدو على هذا الامر.

وعاد ميدو بعد مباراة سموحة في الدورة الرباعية للدوري الممتاز الموسم الماضي وخسارة المنافسة على الدوري ليستقيل من تدريب الزمالك لكن لم يتم قبول الاستقالة وتم تغيير افراد الجهاز المعاون لميدو.

علاقة ميدو وتويتر وما نشره من تغريدات كانت تتسبب في ضيق رئيس الزمالك الذي صرح للصحفيين أنه لا يخشي جماهير ميدو ويرفض هذا الاسلوب مما دعي لعقد جلسة صلح بين اعضاء مجلس الادارة برئاسة منصور وميدو خاصة وان الاخير كان يري انه يتعرض لحملة اعلامية ولا يجد اي دعم من منصور.

المدرب القادم

بعد رحيل ميدو عن تدريب الزمالك بدء يتم ترشيح اسمه من خلال منصور ليشغل منصب مدير قطاع الناشئين وهو ما تحقق الا ان بدء ان يطرح اسمه ليكون هو مدرب الزمالك القادم.

هجوم ناري

وجاء دفاع ميدو عن بقاء فيريرا في منصبه من أجل مصلحة الزمالك ثم الدفاع عن احمد الميرغني وانتقاد تصرفات وهجوم رئيس الزمالك على لاعبه السابق ليغضب مرتضي من ميدو.

وشن مرتضي هجوما عنيفا تجاه احمد حسام ميدو واطلق عبارات قوية تجاه العالمي واكد على انه لن يدرب الزمالك وسوف يدفع الثمن غالي بجانب هجوم حول عمله في قناة بي ان سبورتس.

الصيام 3 ايام

وبعض هجوم مرتضي بساعات وبعد رد ميدو في حديث تلفزيوني عن اساءه مرتضي منصور رافضا الهجوم عليه وخلال مكالمة هاتفية اعتذر ميدو عن سوء الفهم بعد ان اقسم بعدم العمل في الزمالك في ظل وجود المستشار ليرد الاخير بأنه سوف يصوم 3 ايام.