تقدم أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم باستقالته من منصب رئيس لجنة شؤون اللاعبين بسبب ما أسماه حالة الاحتقان والخلافات.

وأرسل مجاهد خطاباً رسمياً لرئيس الاتحاد المصري لكرة القدم جمال علام نجح "يلاكورة" في الحصول على نسخة منه، مؤكداً أن عدد من زملائه بمجلس إدارة الاتحاد لم يكن لهم رغبة في استمراره في منصبه.

وأكمل مجاهد في خطاب الاستقالة: "بدأت بعض الأندية خلال الفترة الماضية تطالب بإلغاء رئاسة أعضاء مجلس الإدارة وإبعادهم عن اللجان.".