أكد أحمد الشيخ لاعب الوسط الهجومي في صفوف نادي مصر المقاصة، أنه لم يحدد وجهته المقبلة والفريق الذي سينتقل إليه بداية من الموسم المقبل، نافياً توقيعه لأياً من ناديا الأهلي أو الزمالك.

وأشار الشيخ في تصريحات خاصة ليالاكورة، إلى أن إجتماعاً سيعقد عصر اليوم، الأربعاء، مع محمد عبد السلام رئيس نادي المقاصة من أجل مناقشة العروض المقدمة له من ناديا الأهلي والزمالك، ومن ثَم تحديد وجهته.

وقال لاعب المقاصة في تصريحاته: " ما يتردد عن تحديدي لوجهتي المقبلة لا أساس له من الصحة، حتى الآن الأمور لم تتضح ".

وأعلن محمد شيحة وكيل اللاعبين توقيع أحمد الشيخ على عقد انضمامه للزمالك، وهو ما نفاه اللاعب، قائلاً: " شيحة ليس وكيلي، والأمر برمته في يد مجلس إدارة المقاصة ".

وأكمل: " سأعقد جلسة مع رئيس المقاصة من أجل مناقشة العروض المقدمة لي اليوم، الأربعاء ، وبناء على العرض المالي من الأهلي والزمالك سأحدد وجهتي المقبلة ".

وكان محمد عبد السلام رئيس المقاصة قد أكد في تصريحات تليفزيونية مساء الثلاثاء، على أن علمه بأنباء توقيع أحمد الشيخ، وكذلك الثنائي وائل فراج وباسم عبد العزيز لاعبا الفريق، على عقود انتقالهما لنادي الزمالك.

وعن رغبته في الانتقال لأياً من الأهلي أو الزمالك، فقال الشيخ: " وجهتي المقبلة يحددها المقابل المادي، سألعب لمن يدفع أكثر، فكل ما أريده هو تحقيق الاستفادة المادية للمقاصة ".

الجدير بالذكر أن ناديا الأهلي والزمالك قدما عرضاً من أجل ضم أحمد الشيخ خلال فترة الانتقالات الصيفية، ليكون لاعباً في صفوف أياً منهما بداية من الموسم المقبل.