بدأ محمود الشامي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم مهمته الجديدة في رئاسة لجنة شئون اللاعبين بعدة قرارات أهمها إلغاء عقوبة منع الأندية من القيد.

وأسفر اجتماع الاتحاد المصري لكرة القدم اليوم الأربعاء عن تولي محمود الشامي مهمة رئاسة لجنة شئون اللاعبين خلفاً لأحمد مجاهد الذي تخلى عن منصبه.

ووفقاً لمراسل يالاكورة فإن أول قرارات الشامي كانت إلغاء عقوبة منع الأندية المصرية من القيد بسبب عدم سداد مستحقات اللاعبين، وهي العقوبة التي كان الزمالك مهدداً بها بعد شكوى عبد الواحد السيد حارس الفريق الأسبق.

كما قرر الشامي تشكيل لجنة لتقييم اللوائح والعمل على تطويرها، بالإضافة لتشكيل ورشة عمل يتم خلالها دعوة مندوبي الأندية لتقديم دورة تثقيفية لهم بشأن قيد اللاعبين إلكترونياً.