قمة جديدة تقترب، مواجهة بين الأهلي والزمالك قد تكون هي الحاسمة لمسابقة الدوري المصري في النسخة الحالية لصالح القلعة البيضاء، التي أصبحت على بعد نقطة واحدة من اللقب، أو سيضطر الفريق للانتظار حتى المواجهة التالية.

مباريات قطبي الكرة المصرية دائماً ما تكون حافلة بالمواقف، بعضها طريف، والآخر مخيف، لكنها في جميع الأحوال لا تُنسى من قِبل لاعبي الفريقين، حتى وإن مرت عليها سنوات طويلة، دائماً ما تبقى معلقة في الأذهان.

يالاكورة أجرى عدد من الحوارات القصيرة مع بعضاً من النجوم السابقين لناديا الأهلي والزمالك، في محاولة لاستطلاع أحاسيسهم أثناء توجههم من غرف خلع الملابس وحتى أرض ملعب المباراة، وهو ما سيتم سرده بصورة دورية في #مغص_القمة.

اللا إحساس

"نسبة تركيز تتعدى 100%، مع عدم الإحساس بأي مما يحدث حولك"، هكذا بدأ هادي خشبة قائد النادي الأهلي السابق عن ذكرياته مع مباريات القمة، واصفاً المواجهة بأنه "المحك" لأي لاعب يشارك بها، سواء من القلعة الحمراء أو البيضاء.

ويقول خشبة: " تركيزي كان دائماً منصب على التعليمات التي تلقيتها من الجهاز الفني قبل المباراة، لا أركز في أي شيء سواه، لكن الأمر يصاحبه حالة من اللا إحساس بأي مما يدور حولك، فهي مباراة المحك لكل لاعب ".

ويضيف: " دائما ما ابتعد عن المزاح مع اللاعبين، سواء من الأهلي أو الزمالك، لا أحبذ هذا الأمر قبل إنطلاق المباراة نهائياً، لأن مثل هذه الأمور تخرجني عن تركيزي كلياً ويصبح من الصعب العودة إلى أجواء اللقاء، مما يؤثر بالسلب عليّ ".

ذعر الشباب

هادي خشبة تحدث عن أول مشاركة له في مباريات القمة، مؤكداً أن حاله لم يختلف كثيراً عمن سبقوه أو لحقوا به في هذا الموقف، إلا أنه أشار إلى أن طبيعته ساهمت في تسهيل مهمة الجهاز الفني للأهلي ولاعبيه من ذوي الخبرات معه.

وأضاف خشبة: " أول مباراة قمة شارك بها كانت عام 1990، وكان عمري حينها 18 عاماً، وفي ظل كثافة جماهيرية كبيرة، الأمر كان صعباً للغاية، فالجماهير لها تأثير كبير وكذلك الإعلام على شحن اللاعبين قبل المباراة ".

وأكمل: " طبيعتي كشخص هاديء الطباع ساعدت اللاعبين الكبار في الأهلي والجهاز الفني للفريق للسيطرة على الموقف، فهم دائماً ما ينصحون اللاعبين قبل المواجهات، وطبيعة كل لاعب تتحكم في نسبة تقبله للنصائح من عدمه ".

حماس الجماهير

في ظل إقامة المباريات المصرية حالياً بدون حضور الجماهير، شدد قائد الأهلي السابق على أن التواجد الجماهيري في المباريات بشكل عام، وفي مواجهات القمة خاصة، دائماً ما تلهب حماس اللاعبين وتضيف المزيد من الأهمية للمباراة.

وفي هذا الشأن، قال خشبة: " هناك لاعبين بإمكانهم السيطرة على أنفسهم، وآخرين يتأثرون بالحضور الجماهيري، وهذا ما يشكل الفوارق بين لاعب وآخر، فدائماً ما تعطي الجماهير إحساس بأهمية المباراة، وتزيد من حماس اللاعبين ".

واختتم: " بالنسبة لي من المستحيل أن ينجح أي فعل خارجي بالتأثير على تركيزي، نسبة تركيزي في مواجهة الزمالك دائماً ما تكون أكبر من أي مباراة، فهي بطولة خاصة ومختلفة، الثبات الإنفعالي يغير من سير المباراة تماماً ".