أكد وائل جمعة مدير الكرة بالنادي الأهلي، على رفض ناديه إدارة مباراة القمة أمام الزمالك، والتي ستقام يوم الثلاثاء المقبل بواسطة طاقم تحكيم مصري، مشدداً على ضرورة الاستعانة بحكام أجانب لتلك المواجهة.

وأشار جمعة في تصريحات لمراسل يالاكورة، إلى أن الضغط سيقع بشكل أكبر على لاعبي الزمالك خلال المواجهة، مفسراً الأمر بفشل الأخير في تحقيق الفوز على الأهلي طيلة السنوات الثمان الماضية، مشيراً لرفضه إقامة المباراة في الجونة.

وقال وائل جمعة: " أرفض إدارة مباراة القمة بواسطة طاقم تحكيم مصري، خاصة في ظل حالة الاحتقان في الوسط الكروي حالياً، ورحمة بهم ".

وأكمل: " أفضل أن تسند المباراة لطاقم تحكيم أجنبي من أجل تهدئة الأجواء والخروج بالمباراة بسلام كما حدث في لقاء الدور الأول ".

وعن احتمالات إقامة المباراة على ملعب الجونة، فقال جمعة: " الجهاز الفني للأهلي أعلن رفضه خوض اللقاء في الرابعة والنصف عصراً في ظل الأجواء الحارة حالياً ".

وأضاف: " طلبنا إقامة المباراة على أي ملعب آخر تكون أرضيته جيدة وبه أضواء كاشفة من أجل إقامة المباراة ليلاً ".

ولم يستقر اتحاد الكرة المصري على الملعب الذي ستقام عليه المباراة، بعد أن أعلن عن إقامتها في الجونة، قبل أن يعترض مسؤولي الأهلي والزمالك على إقامتها بالمدينة الساحلية.

وتطرق مدير الكرة بالأهلي للحديث عن الضغوط التي سيتعرض لها فريقه، وأيضاً الزمالك خلال المواجهة، حيث قال: " خبرات لاعبي فريقي ستساعدهم على تجاوز أية ضغوط ".

وأردف: " على الرغم من أهمية المباراة، إلا أنها كغيرها من المباريات، الضغوط ستكون واقعة على لاعبي الزمالك، لأنهم لا يحققوا الفوز على الأهلي منذ أكثر من ثمان سنوات ".

الجدير بالذكر أن الأهلي سيلتقي مع الزمالك مساء الثلاثاء في اللقاء المؤجل بين الفريقين من الجولة 37 من الدوري المصري.