أوضح علاء عبد الصادق مدير قطاع كرة القدم بالنادي الأهلي أن ناديه لم ينسحب من لقاء القمة أمام الزمالك ولكنه اعتذر عن خوض اللقاء على ملعب الجونة.

وقال عبد الصادق في تصريحات لقناة "CRT": "الأهلي لم ينسحب من مباراة القمة لكنه أكد تمسكه بعدم خوض المباراة على ملعب الجونة.".

ورفض مسؤول الأهلي ما وصفه بجعل فريقه حقل تجارب للملاعب: "ليس من المنطقي أن نلعب المباراة بعد رمضان في عز الحر ومن حقنا أن نخوض المباراة في جو جيد وعلى ملعب بحالة جيدة، فآمالنا في التتويج بلقب الدوري لا تزال باقية.".

وأكمل: "سياسة الصوت العالي تؤثر على اتحاد الكرة والأهلي صمت كثيراً لكن لن نلعب على هذا الملعب.".

وأبدى عبد الصادق دهشته من عدم رغبة الأمن في تأمين اللقاء إذا ما أقيم بملعب آخر مثل برج العرب أو بتروسبورت أو ملعب السويس الجديد وجميعها ملاعب سبق للأهلي اللعب عليها.

وحول ملعب شرم الشيخ الذي خاض عليه الفريق لقاء المصري البورسعيدي قبل أسبوعين من الآن: "ملعب سيء للغاية مثل مراكز الشباب لا يمكن للأهلي أن يلعب فيه، من يقوم بتأمين المباريات في الجونة وشرم الشيخ قادر على تأمينها في بقية الملاعب.".

وحول إعلان اتحاد الكرة عن تقديم درع جديد رد: "هذا كلام غير منطقي فكان يجب إبلاغنا بهذا الأمر من بداية الموسم وأن تتفق كافة الأندية على شكل الدرع الجديد وهذا لم يحدث، الدرع الجديد يجب أن يكون بموافقة جميع الأندية.".