أكد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة المصري، على نيته لعقد جلسة للصلح بين محمود طاهر رئيس النادي الأهلي، ونظيره في الزمالك مرتضى منصور خلال أيام.

وأشار عبد العزيز في تصريحات تليفزيونية، إلى أن الجلسة التي ستعقد بين رئيسي ناديا الأهلي والزمالك، ستعقد بعد افتتاح قناة السويس والمقرر إقامته في السادس من أغسطس القادم.

وقال وزير الرياضة المصري: " سأعقد جلسة للصلح بين محمود طاهر ومرتضى منصور في الفترة المقبلة، من الواجب تقليل حدة النزاع الحالية بين الطرفين ".

وأكمل: " انتظر إقامة حفل افتتاح قناة السويس المقرر إقامته في السادس من الشهر المقبل، وبعدها سيتم تحديد موعد الجلسة للصلح بين الطرفين، فمن الضروري تدخلنا إذا وصل الأمر لتكدير السلم العام "؟

وعن مباراة القمة المقرر إقامتها مساء اليوم، الأربعاء بين الأهلي والزمالك، فقال عبد العزيز: " كان يجب أن يتم تأجيلها بسبب ارتفاع حدة التعصب في الفترة الحالية ".

واختتم: " أرى ان اتحاد الكرة كان بإمكانه تقديم مباريات الأهلي ضد سموحة وإنبي، وكذلك الزمالك مع طلائع الجيش ووادي دجلة، على أن تقام مباراة القمة كآخر لقاء في الدوري ".