في مشهد لا يحدث إلا في مصر وجد حسام حسن المدير الفني لنادي الاتحاد السكندري نفسه محاصراً في أرض الملعب بين جماهير فريقه وأطفالهم ليتم إفساد حواره التلفزيوني للتعقيب على نتيجة المباراة.

ونجح حسام حسن في قيادة الاتحاد السكندري لربع نهائي كأس مصر بعد التغلب على فريق وادي دجلة بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت على استاد الأسكندرية.

وأجرى حسام حسن حوار تلفزيوني قصير مع مراسل قناة "نايل سبورت" التابعة للتلفزيون المصري وأثناء الحوار تدخلت الجماهير بهتافات أفسدت الحوار وسط محاولات لم تنجح من المراسل لإسكاتهم.

وبعد أن عاد حسام حسن للحديث عن مستقبله مع فريق الاتحاد وإمكانية رحيله بعد اجتماع حاسم يوم الأحد المقبل، فوجيء بأحد الجماهير يحمل طفلاً ويضعه على أيادي مدرب الاتحاد الذي تفاجئ بالمشهد وحاول الرحيل لكن الجماهير وضعته بينهم وظلت تهتف لفريقها في مشهد نادر.

لمشاهدة الواقعة اضغط هنا