سبق اللاعب حازم إمام قائد فريق الزمالك زملائه بالفريق الأبيض وبادر بزيارة لاعب فريق ليوبار الكونغولي المصاب رودي الذي تعرض لإصابة خطيرة في مواجهة الفريق المصري أثناء الجولة الثالثة من الكونفدرالية الأفريقية.

وأفاد مراسل يالاكورة أن اللاعب حازم إمام اصطحب والده وذهبا معاً لزيارة لاعب ليوبار في المستشفى بعد أن خضع الأخيرة لعدة عمليات جراحية في محاولة لإسعافه.

وكان الطبيب المعالج للاعب الكونغولي قد أكد في تصريحات إذاعية على أن حياة رودي مع كرة القدم قد انتهت تماماً بعد أن تعرض اللاعب لحالة من الشلل الرباعي وعدم انتظام في التنفس وهبوط في الضغط وضعف في النبض، حتى بعد أن تم علاجه من معظم هذه الأعراض.

ومن المقرر أن يذهب لاعبي الزمالك بالكامل إلى المستشفى لزيارة اللاعب الكونغولي بعد انتهاء مران اليوم الاثنين لمواساته على مصابه في المباراة التي جمعته بالفارس المصري.

يذكر أن عدد من الرياضيين والمسئولين قد سبقوا حازم إمام بزيارة اللاعب الكونغولي من بينهم أشرف صبحي مساعد وزير الشباب والرياضة.