أكد اللواء محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة نادي مصر المقاصة أن أحمد الشيخ لاعب الفريق ينتمي لنادي الزمالك منذ ان كان طفلا مشددا على أن إدارة ناديه طلبت الحصول على 10 مليون جنية مقابل رحيل اللاعب من أجل تطفيش الأندية التي ترغب في ضمه.

وأبدى الزمالك والأهلي رغبة في الحصول على خدمات اللاعب الذي كان قد وقع على عقود للأبيض ، قبل أن يتراجع عن فكرة الانضمام للفريق.

وقال محمد عبد السلام من خلال تصريحات لبرنامج ملعب 9090 الإذاعي :" انتماء أحمد الشيخ هو لنادي الزمالك ، لكنه يشعر بحالة من الغضب بسبب ما حدث معه خلال مباراة الزمالك والمقاصة في الدوري خاصة بعد المباراة حيث كانت هناك مشادات من جانب المنافس معه ، حتى الوقت الذي اتحدث فيه الآن اللاعب لم يتمكن من اتخاذ قرار حول وجهته المقبلة".

وأضاف :" الأهلي أيضا لم يتوصل معنا لحل يرضي جميع الأطراف ، يبدو أن الأهلي متمسك بضم اللاعب ، لكن يمكنني القول أن الشيخ مستمر في المقاصة بنسبة كبيرة في الموسم الجديد".

وتابع :" طلبنا عشرة مليون جنيه من أجل الاستغناء عن خدمات الشيخ لأي نادي ، في الحقيقة طلبنا هذا المبلغ من اجل تطفيش الأندية التي تريد اللاعب ، لكن لحسن حظنا ان هذا المبلغ كان مقبولا للأندية التي تريد اللاعب ، ولكي اكون صريحا لا يوجد لاعب في مصر يستحق مبلغ 10 مليون جنيه".

وفيما يخص الثنائي باسم عبد العزيز ووائل فراج قال عبد السلام :" الثنائي باتا قابا قوسين أو ادني من الانضمام إلى صفوف الزمالك ، لقد تمت دعوتهما في الساعات الأولى من صباح اليوم من أجل الحضور لنادي الزمالك لاستلام مقدم التعاقد من جانب إدارة النادي الأبيض".