نجح مجلس ادارة الزمالك الحالي بقيادة مرتضي منصور في الحصول علي ثقة الجمعية العمومية خلال الإنتخابات التي إقيمت في العام الماضي والتي منحته أصواتها ليفوز برئاسة الزمالك علي حساب منافسيه.

ومنذ الوهلة الأولي كان الشغل الشاغل لمجلس ادارة الزمالك هو إعادة النادي الي منصة التتويج وتحديدا في كرة القدم بعد غياب عن البطولات دام لعشر سنوات عن البطولة الأهم وهي الدوري الممتاز، وايضا في الفرق الجماعية التي شهدت تدهورا في نتائجها ورحيل أبرز النجوم من هذه الفرق مما أدى لتراجع نتائجها خصوصا في فرق اليد والسلة بالنادي.

وسوف نستعرض لكم أبرز ما قامت به إدارة الزمالك علي صعيد فريق كرة القدم وباقي الفرق الرياضية، والنتائج التي حققتها هذه الفرق خلال العام الاول للمجلس.

أولاً: كرة القدم

نجحت إدارة الزمالك في تدعيم صفوف الفريق بـ15 لاعبا خلال الموسم الماضي وضم أبرز اللاعبين وهم علي سبيل المثال وليس الحصر أيمن حفني وباسم مرسي وخالد قمر ومعروف يوسف ودويدار وكوفي وعلي جبر وعبد الله سيسيه واحمد الشناوي وطارق حامد، وكان لنتيجة هذا القرار الإستغناء عن 11 لاعبا وأدي هذا الي إستكمال الزمالك مشواره في دوري ابطال افريقيا بـ18 لاعبا فقط ليدفع ثمن ذلك بالخروج من دور الثمانية للبطولة.

ولكن قبل خروج الزمالك من البطولة الإفريقية، فقد نجح الفريق في الفوز بكأس مصر بعد قرار احمد حسام "ميدو" مدرب الفريق آنذاك بالاعتماد علي الناشئين واستبعاد العديد من اللاعبين الكبار إثر خسارته للقب الدوري بعد إحتلاله المركز الثالث في الدورة الرباعية خلفا للأهلي الفائز باللقب وسموحة صاحب المركز الثاني ، ليتوج الزمالك بكأس مصر علي حساب سموحة.

وخاض الزمالك اول مبارياته بهذه القوة الضاربة أمام الاهلي في كأس السوبر المصري لكنه لم ينجح في الفوز بالمباراة ليخسر اللقب لصالح الفريق الاحمر بعد خسارته بركلات الجزاء الترجيحية.

وقد شهد الزمالك هذا الموسم تغيير الاجهزة الفنية المتعاقبة علي الفريق حيث قام بتدريب الفريق 4 أجهزة فنية بدأها حسام حسن وجاء بعده البرتغالي جيمي باتشيكو الذي غادر الي السعودية لتدريب الشباب السعودي ، ليأتي بعده محمد صلاح مدرب عام الزمالك ويتولي القيادة الفنية المؤقتة، ثم يأتي المدرب البرتغالي فيريرا ليقود الفريق الي التتويج بلقب الدوري للمرة الـ12 في تاريخه.

وقد شهد الموسم تألق العديد من اللاعبين الذين نجحت إدارة الزمالك في التعاقد معهم لتجني الإدارة ثمار نجاحها بالتتويج بلقب الدوري المصري بعد غياب دام لعشر سنوات عن القلعة البيضاء.

ويشهد الموسم الحالي تحرك كبير من ادارة الزمالك لمواصلة دعم الفريق بالصفقات القوية حتي يستطيع الزمالك الحفاظ علي بطولة الدوري والمنافسة علي البطولات المحلية والإفريقية.

وبذلك نجد أن العام الأول لمجلس الإدارة شهد فوز فريق الزمالك لكرة القدم ببطولة الدوري وقبله الفوز بكأس مصر، بينما خسر الفريق السوبر المحلي وقبله الخروج من دور الثمانية لدوري أبطال افريقيا بنسبة نجاح 50 % وفد تزيد هذه النسبة في حالة حفاظ الفريق علي لقبه كبطل لكأس مصر والفوز ببطولة الإتحاد الإفريقي " الكونفدرالية ".

ثانيا: كرة اليد

نجح الزمالك في التعاقد مع بعض لاعبيه القدامي ليعودوا للفريق مرة أخري بعد رحيلهم عنه في الماضي بالإضافة الي تدعيم الفريق ببعض اللاعبين الجدد ، والتعاقد مع الجهاز الفني للزمالك حاليا بقيادة ايمن صلاح وحماده الروبي اللذان كان يتولي تدريب الإفريقي التونسي .

وبالرغم من تدعيم الفريق لكنه لم ينجح في الفوز بأي من البطولات المحلية هذا الموسم ليخرج خالي الوفاض منها جميعا، حيث خسر دوري السوبر للمحترفين لهذا الموسم بعد إحتلاله المركز السادس في الترتيب العام، وتكرر نفس الحال مع الفريق حيث خرج من دور الثمانية لمسابقة كأس مصر علي يد فريق سموحة.

لتقرر بعدها إدارة الزمالك تدعيم الفريق بصورة أكبر إستعدادا للموسم القادم حيث نجحوا في ضم 13 لاعبا أبرزهم احمد الأحمر نجم المنتخب المصري وكريم هنداوي حارس المنتخب لاعب الاهلي السابق بعد إنتهاء عقده مع الفريق الأحمر وعمر ياسين لاعب الأهلي السابق بعد إنتهاء إعارته لفريق أهلي جدة السعودي ومحمد ممدوح هاشم العائد من الإحتراف في الدوري القطري.

ومن المتوقع أن يكون الزمالك منافسا علي جميع البطولات في كرة اليد بعد ضمه للعديد من الصفقات القوية.

وبذلك نجد أن العام الأول لفريق اليد مع الإدارة الحالية لم يشهد تحقيق أية بطولات شارك فيها الفريق، لتكون النسبة صفر %. وهي نتيجة سلبية للإدارة في عامها الأول.

ثالثا : الكرة الطائرة

نجحت إدارة الزمالك في التعاقد بعض اللاعبين القدامي مثل اشرف ابو الحسن ورضا هيكل ليعود للفريق مرة اخري ، بالإضافة للتعاقد مع العديد من اللاعبين خلال الموسم المنقضي أبرزهم العملاق الأرجنتيني المحترف بالفريق مارتين بلانكو وعبد اللطيف عثمان لاعب الاهلي السابق بعد إنتهاء عقده مع الفريق الاحمر.

وقد شارك الفريق في ثلاث بطولات هذا الموسم، حيث شارك في البطولة الإفريقية التي إقيمت بتونس لكنه خرج امام الاهلي حامل لقب هذه البطولة بعد تعرضه للخسارة امامه في دور الثمانية من البطولة.

وفي الدوري المصري نجح الزمالك في تصدر المسابقة المحلية منذ البداية وحتي نهايتها حيث حسم اللقب المحلي لصالحه قبل نهاية البطولة بجولة علي حساب طلائع الجيش صاحب المركز الثاني والاهلي صاحب المركز الثالث.

وفي مسابقة كأس مصر خسر الزمالك المباراة النهائية امام طلائع الجيش ليتوج الفريق العسكري بلقب هذه المسابقة.
وبذلك يكون الموسم الاول للفريق مع الإدارة الحالية للزمالك نجح في الفوز ببطولة واحدة وخسارة بطولتين من إجمالي ثلاث بطولات شارك فيهم، لتصبح نسبة نجاحه 33.33%.

رابعا : كرة السلة

لم ينجح فريق السلة بنادي الزمالك في الفوز باي بطولة خلال هذا العام حيث لم يشارك الفريق في المربع الذهبي للبطولة المحلية والتي إنتهت بتتويج فريق سبورتنج بلقب البطولة.

وفي مسابقة كأس مصر غاب التوفيق عن الفريق ليواصل الفريق نتائجه السلبية هذا الموسم.

لذلك نجحت ادارة الزمالك تدعيم صفوف الفريق للموسم القادم عن طريق عودة بعض الطيور المهاجرة التي رحلت عن الفريق حيث نجحوا في التعاقد مع الحاوي وائل بدر والأخوان محمد وهيثم السحرتي من الأهلي وكريم ضيف الله لاعب الاهلي بعد إنتهاء عقده مع الفريق الأحمر.

وتسعي ادارة الزمالك لعودة فريق السلة لحصد البطولات في الموسم القادم بعد النتائج المخيبة للأمال التي حققها الفريق هذا الموسم.

ولهذا فإن الموسم الاول للفريق لم يشهد تحقيق أي بطولة من إجمالي بطولتين شارك فيهم، لتكون النسبة صفر % وهذه ثاني نتيجة سلبية لمجلس إدارة الزمالك في عامه الاول.

وإذا نظرنا الي النتائج التي تحققت خلال العام الاول لإدارة الزمالك، نجد ان فريق كرة القدم حقق بطولتين بينما حقق فريق الطائرة بطولة واحدة فقط ، بينما خرجت فرق اليد والسلة بدون تحقيق اية بطولات لهذا العام وبذلك يكون إجمالي البطولات 3 فقط من إجمالي 11 بطولة شارك فيها النادي بنسبة نجاح تصل لـ27%.
 
ونتيجة لذلك فإن إدارة الزمالك قامت بالتعاقد مع الصفقات القوية لدعم فريق كرة القدم وكذلك باقي الفرق الرياضية الأخري كاليد والسلة والطائرة من أجل عودة القلعة البيضاء لمنصة التتويج والمنافسة علي البطولات.