اعتمد الاتحاد المصري لكرة القدم هبوط فريق الجونة إلى دوري الدرجة الثانية بعد التحقيقات التي جرت في الفترة الأخيرة ، مع الإبقاء على الداخلية تحت الأضواء وبين الكبار في الدوري الممتاز.

وكان الجونة قد قدم شكوى في اتحاد الكرة ضد نادي الداخلية بداعي أن الأخير اشرك لاعبا بطريقة غير شرعية وهو سمير فكري ، حيث أن اللاعب شارك مع الفريق العسكري وهو مقيد بكشوفات الانتاج الحربي.

واستند الجونة أن اعتماد الداخلية على فكري يعني تزويرا وهو ما يتوجب عليه حرمان الأخير من نتائج المواجهات التي شارك فيها فكري.

وافاد مراسل يالاكورة أن لجنة شئون اللاعبين في اتحاد الكرة برئاسة محمود الشامي اوصت الاتحاد باعتماد هبوط الجونة مع الابقاء على الداخلية في الدوري الممتاز.

كما اوقفت اللاعب لمدة أربعة شهور مع غرامة 50 الف جنية.

وكان أحمد الصحفي المشرف العام على الكرة في الجونة قد أكد أنهم بصدد تقديم شكوى للمحكمة الرياضية اذا لم ينصفهم اتحاد الكرة في هذا الملف.