قرر نادى الاتحاد السكندري برئاسة الدكتور محمود مشالى تصعيد أزمة الثنائي محمد حمدى زكى والأثيوبي اوميد اكوري للإتحاد الدولى  لكرة القدم الفيفا.

 وكانت لجنة شئون اللاعبين برئاسة محمود الشامى قد قررت تغريم حمدى زكى 850 ألف جنيه ، واحالة موقف الاثيوبي اوميد اكوري للفيفا من أجل البت فى موقف اللاعب.

 ووصف شريف ابراهيم عضو مجلس ادارة الاتحاد السكندري قرار الجبلاية بـ "الهزيل " خاصة وان اتحاد الكرة لم يحدد أحقية أى من الناديين للاعب وأكتفى فقط بتغريم اللاعب .

 قال ابراهيم فى تصريحات ليالاكورة " اتحاد الكرة اتخذ قرار هزيل ومضحك بتغريم حمدى زكى دون تحديد أحقية أى نادى للاعب فاللاعب من حق زعيم الثغر وعقده موثق بسجلات اتحاد الكرة وهو ما تم اثباته من قبل مسؤلى النادى بكافة المستندات ".

 واتم " اتحاد الكرة  قام بتغريم حمدى زكى على الرغم من صحة المستندات  المقدمه من نادى الاتحاد وصحة موقفه فى ذات الشأن  دون ان يتم ايقاف اللاعب وهو الأمر المثير للشكوك  والريبة لدى الجميع داخل نادى الاتحاد و جماهيره  ".

 وأضاف " اتحاد الكرة فشل فى إيجاد حل لأزمة  الأثيوبي اوميد اكوري وقرر إحالة أمر اللاعب للفيفا للبت فيه  على الرغم من أن اللاعب يرتبط بتعاقد رسمى مع الاتحاد وقام بالتوقيع على استمارة رغبة  واقرار الاتحاد الدولى من قبل بصحة عودة اللاعب لناديه وأحقيته فى المشاركة فى مبارياته وهو ما قوبل من قبل بالتعنت من قبل مسؤلى الجبلاية ".
 
واستطرد قائلا " مسؤولى انبي استندوا على غير الحقيقة  بانتهاء علاقة اكوري التعاقدية مع الاتحاد وتناسو ان اللاعب قام بتوقيع عقد جديد مع زعيم الثغر وهو الامر الذى ينذر بعواقب بين الناديين ".

واكمل " الاتحاد السكندري لن يقف مكتوف الأيدى أمام تجاوزات و مهازل وقرارات  اتحاد الكرة الغير محايدة وسنقوم بتصعيد الأمر تجاهه لدى الفيفا والمحكمة الرياضية و لن نترك حق النادي ".