حقق فريق النجم الرياضي الساحلي التونسي، الفوز على الأهلي المصري بهدف دون رد في إطار مباريات الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة الكونفدرالية الأفريقية.

وجاء هدف النجم الوحيد عن طريق يوسف لموهيبي من ركلة جزاء مشكوك في صحتها، احتسبها الحكم المغربي بوشعيب الأحرش، لصالح الجزائري بغداد بونجاح.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد النجم إلى النقطة التاسعة ليستعيد صدارة المجموعة الأولى، متفوقاً على الأهلي برصيد سبع نقط، ثم ستاد مالي بأربع، وأخيراً الترجي التونسي دون رصيد.

الشوط الأول

شهدت الدقيقة الأولى من عمر المباراة أولى ملامح الخطورة للأهلي عن طريق لاعبه صالح جمعة، الذي نجح في الوصول إلى منطقة جزاء النجم، ليراوغ الحارس أيمن البلبولي، إلا أنه حاول التحايل على الحكم ليمنحه الأخير بطاقة صفراء.

وجاءت الدقيقة 17 لتشهدت الخطورة الأولى المشكلة على مرمى شريف إكرامي، بعدما تلقى الجزائري بغداد بونجاح كرة داخل منطقة جزاء الأهلي، ليصوبها بقوة إلا أن الحارس المصري نجح في التصدي لها بنجاح.

واستطاع المهاجم نفسه للنجم في تشكيل خطورة جديدة على مرمى الأهلي، بعدما إنفرد تماماً بإكرامي مجدداً، إلا أن محمد نجيب نجح في التدخل سريعاً ليحول مسار الكرة نحو الركلة الركنية، عند حلول الدقيقة 22 من المواجهة.

ولم يمر سوى دقيقتين، ليحصل بونجاح على ركلة جزاء مشكوك في صحتها، احتسبها الحكم المغربي بوشعيب الأحرش، تصدى لتنفيذها يوسف لمواهبي الذي نجح في إيداعها داخل شباك إكرامي معلناً عن تقدم النجم بالهدف الأول.

مجدداً ظهر المهاجم الجزائري ليشكل خطورة على مرمى الأهلي في الدقيقة 34، بعدما راوغ شريف حازم ومرر الكرة لمواهبي الذي صوبها مباشرة، إلا أنها ارتطمت بمحمد نجيب لتخرج إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 38 مرر صبري رحيل كرة عرضية تجاه مؤمن زكريا، إلا أن الأخير فشل في اللحاق بها، قبل أن يلعب أحمد فتحي كرة عرضية أخرى لعماد متعب، الذي صوب الكرة أعلى عارضة البلبولي.

الشوط الثاني

حاول الأهلي في بداية الشوط الثاني تسجيل هدف التعادل مبكراً، إلا أن تفطن مدافعي النجم للأمر حال دون حدوث ذلك، مما أدى إلى إغلاق الفريق التونسي لجميع الطرق المؤدية إلى مرماه.

وإنحصر اللعب في منطقة وسط الملعب في الدقائق الـ15 الأولى من النصف الثاني للمباراة، قبل أن تأتي الدقيقة 61 بأولى ملامح الخطورة على مرمى إكرامي عن طريق الجزائري بغداد.

وإنفراد مهاجم النجم بشريف إكرامي وسط غياب من مدافعي الأهلي، إلى أن الحارس المصري نجح في التصدي للكرة ببراعة، ليحمي شباكه من تلقي ثاني الأهداف خلال المباراة.

وصوب بغداد كرة أخرى في الدقيقة 70 من المواجهة، إلا أن إكرامي استطاع أن يتصدى لها مجدداً، قبل أن يدفع فتحي مبروك المدير الفني للأهلي بالثنائي جون أنطوي وعمرو جمال بدلاً من وليد سليمان وصبري رحيل.

وقرر فتحي مبروك الدفع برمضان صبحي من أجل إضافة مزيد من القوة لخط وسط الفريق، ليخرج عماد متعب من ملعب المباراة، إلا أن الخطورة المصرية على مرمى البلبولي ظلت غائبة.

لمشاهدة هدف النجم.. أضغط هنا

ويمكنكم متابعة اللقاء دقيقة بدقيقة بالضغط على الرابط التالي .. النجم والأهلي