تلقى الزمالك خسارة أمام فريق ليوبار الكونغولي بهدف دون رد في إطار مباريات الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة كأس الكونفدرالية الأفريقية.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق اللاعب بورس نجولينجا في الدقيقة 61 من عمر المباراة، ليقود ليوبار لتحقيق فوزه الأول في دور المجموعات من المسابقة.

وبهذا الفوز يكون رصيد ليوبار قد ارتفع إلى النقطة الرابعة محتلاً المركز الثالث في المجموعة خلف الزمالك وأورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي بتسع نقاط لكل فريق، ونقطة واحدة للصفاقسي متذيل الترتيب.

الشوط الأول

بدأت المباراة هادئة من جانب كلا الفريقين، إلا أن باسم مرسي مهاجم الزمالك حاول أن يباغت الفريق الكونغولي في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول، لكن دون تحقيق خطورة كبيرة على المرمى.

وجاءت الدقيقة 16 بأولى هجمات ليوبار الخطيرة، حيث كاد اللاعب سيزار كاندزي أن يسجل أولى أهداف الفريق بعدما تلقى كرة عرضية مرت من جميع مدافعي الزمالك، ليصوبها المهاجم الكونغولي فوق عارضة مرمى محمد أبو جبل.

وكاد اللاعب نفسه أن يسجل لليوبار بعدما سنحت له فرصة أخرى في الدقيقة 28، عندما إنفرد بالحارس محمد أبو جبل، إلا أن تدخل طارق حامد حال دون تشكيل خطورة كبيرة، قبل أن ترتد الكرة لجورج قادر الذي سددها لتمر فوق العارضة.

وظل ليوبار مسيطراً على الكرة في منطقة وسط الملعب دون خطورة على مرمى الزمالك، وسط محاولات الأخيرة الاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن دون جدوى أو خطورة على المرمى الكونغولي، حتى أطلق حكم المباراة صافرة نهاية المواجهة.

الشوط الثاني

بدأ ليوبار النصف الثاني من المباراة بقوة من أجل تسجيل هدف التقدم في مرمى الزمالك، حتى جاءت أولى الفرص المحققة في الدقيقة 49 عندما سدد كاندزي كرة قوية ارتطمت بوجه أبو جبل وخرجت خارج الملعب.

ورد الزمالك سريعاً في الدقيقة 54 بهجمة سريعة عن طريق مصطفى فتحي الذي مرر كرة عرضية لمحمود عبد المنعم "كهربا" الذي سدد الكرة بعيداً عن المرمى، ليهدر فرصة التقدم للفريق المصري.

ومع الدقيقة 61 استطاع بورس نجولينجا أن يسجل الهدف الأول لليوبار بعدما صوت كرة تجاه مرمى أبو جبل، لترتطم بالعارضة وتسكن الشباك المصرية، معلنة عن هدف التقدم للفريق الكونغولي.

وحاول فيريرا تدعيم الجبهة الهجومية للفريق، حيث دفع بمحمد إبراهيم بدلاً من عمر جابر، فيما تواجد محمد عادل جمعة بدلاً من مصطفى فتحي في الدقيقة 70.

وأهدر باسم مرسي فرصة تسجيل الهدف الأول للزمالك بعدما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 71 إلا أنه سدد الكرة أعلى المرمى، بعد أن أهدر مصطفى فتحي فرصة هدف أخرى قبلها بثوان قليلة.

وجاءت الدقيقة 84 بأخطر هجمات الزمالك خلال المباراة بعدما مرر باسم مرسي كرة نحو كهربا داخل منطقة الجزاء، إلا أن الأخير سددها ضعيفة في يد الحارس الكونغولي.

لمشاهدة هدف ليوبار.. أضغط هنا