أعلن أحمد الصحيفي المشرف العام على الكرة بنادي الجونة عن تراجع إدارة ناديه عن مواجهة النادي الأهلي في دور الستة عشر في بطولة كأس مصر بفريق الناشئين مواليد 2002.

وفي تصريحات خاصة لـ" يالاكورة " قال الصحيفي: "كنا قد قررنا أن نخوض مباراة الأهلي بفريق الناشئين مواليد 2002 كنوع من الإعتراض على اتحاد الكرة على خلفية أزمة لاعب الداخلية المعروفة".

وكان الجونة قد طلب إلغاء هبوطه للدرجة الأدنى في الدوري الممتاز وهبوط فريق الداخلية بدلاً منه بعدما قدم الفريق الساحلي أوراقاً تثبت إشراك الداخلية للاعب في الدوري الممتاز بشكل غير قانوني وهو الأمر الذي رفضه اتحاد الكرة.

وأنهى الصحيفي قائلاً: "قررنا في النهاية أن نلعب كأس مصر ضد الأهلي بفريق من عناصر الناشئين تحت 18 سنة وسيتم تدعيمهم بعناصر قليل من فريق مواليد 1995".

فريق الجونة سيلعب في ثمن نهائي كأس مصر الخميس المقبل ضد النادي الأهلي مضطراً بعد أن كان يرغب في الانسحاب، لكن العقوبات المادية والرياضية التي ستطوله في حالة الانسحاب جعلته يقرر خوض اللقاء بالناشئين.