باتت أزمة غرامات الشركة الراعية للاتحاد المصري لكرة القدم  "برزنتيشن" صداعا يؤرق مسئولو الجبلاية.

وكانت برزنتيشن قد أرسلت للاتحاد تؤكد أن الهيئة المديرة لكرة القدم في مصر قد ارتكبت مخالفات خلال الفترة الماضية تعادل 29 مليون جنية.

واعترف اتحاد الكرة بأن الغرامات التي يتوجب عليهم دفعها هي 9 مليون جنية وتم اخطار وزارة الرياضة بهذا الأمر.

ومن جانبها عينت وزارة الرياضة لجنة قانونية لدراسة الملف  والتفتيش على اتحاد الكرة وخلصت إلى أنه يتوجب على اتحاد الكرة دفع فقط 500 الف جنيه هي قيمة الغرامات.

وتم تشكيل لجنة من اتحاد الكرة لمتابعة الأمر مع وزارة الرياضة والتي حذرت من تصعيد الأمر خاصة أن الجبلاية لم ترتكب مخالفات تستوجب دفع 9 مليون جنيه.

وافاد مراسل يالاكورة أن جمال علام رئيس اتحاد الكرة والتي يتواجد في الوقت الحالي في المغرب قد حذر مسئولو الاتحاد من فتح الملف الوارد من وزارة الرياضة والذي يوصي فقط بدفع 500 الف جنيه.

وشدد علام على العاملين في اتحاد الكرة بالانتظار لحين عودته حيث يتواجد في المغرب على هامش بطولة شمال افريقيا.

ومن المقرر أن يتم عقد اجتماع عاجل فور الوصول إلى القاهرة والتناقش مع وزارة الرياضة.

وتسود حالة من القلق مسئولو الاتحاد خوفا من لجوء وزارة الرياضة إلى تصعيد الأمر لاسيما وان ذلك يعد مخالفة صريحة من اتحاد الكرة.