أكد محمود الشامي المتحدث الرسمي لاتحاد الكرة أن نجاح تجربة تنظيم الاتحاد السعودي لكرة القدم، لمباراة كأس السوبر السعودي التي جمعت الهلال والنصر وانتهت بفوز الهلال، وذلك على ملعب "لوفتس روود" في العاصمة الإنجليزية لندن، يدفع إدارة الجبلاية للمضي قدماً في قرار المجلس في اجتماعه الأخير بإقامة مباراة السوبر المصري في دولة الإمارات.

وتابع "القرار تم اتخاذه بالإجماع ومعارضة عضو واحد، وذلك كنوع من التسويق لمنتج كرة القدم المصرية، وإبرازها كمنتج قابل للترويج عالمياً، إضافة إلى مواكبة هذا الأمر الذي بات بمثابة أداة تسويقية أساسية لعدد من الاتحادات العالمية".

ودلل الشامي على ذلك بلجوء الاتحاد الإيطالي لإقامة كأس السوبر الإيطالي هذا العام في الصين، بعد إقامته في قطر العام الماضي، كما أقيمت مباراة كأس السوبر الفرنسي بين باريس سان جيرمان وليون في استاد سابوتو بمدينة مونتريال الكندية والعديد من الدول والمباريات الهامة.

من ناحيته أكد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة أن وزارة الشباب والرياضة لم تتلق حتي الآن اي مخاطبات رسمية من اتحاد الكرة لإقامة كأس السوبر المصري بالإمارات، مؤكداً أن الوزارة ستنظر في الأمر حينما يصلها طلباً رسمياً من مسئولي الجبلاية.

واضاف عبد العزيز إلى ان الوزارة ستنظر في المقام الاول الي موعد المباراة والدولة التي ستقام فيها، مشددا انه يوجد دول عربية مثل الامارات والسعودية والعديد من الدول الشقيقة نرحب بإقامة المباراة بها.