كشف صلاح رمضان رئيس لجنة فض المنازعات - السابق - أنه قرر الاستقالة من منصبه بسبب تلاعب فى قرارات اللجنة بخصوص اللاعب سمير فكرى لاعب الداخلية الموقوف.

وكانت لجنة شؤون اللاعبين قدر قررت معاقبة اللاعب سمير فكرى على خلفية قيده فى ناديين "الدخلية والإنتاج الحربي" بعد شكوى الجونة دون ان تتم معاقبة نادي الداخلية.

وقال رمضان " اللائحة تقول أن القيد مسئولية اللاعب والنادي معاً وتوصلت لجنة فضت المنازعات التى عقدت من أجل بحث هذا الأمر إلى أن قيد اللاعب غير شرعي".

وكشف " حضر محمود الشامي وأعاد النظر فى الأمور وتفاجئت أن الوضع تغيير تماماً ، وتم الأتفاق ما بين الحاضرين على إدانة اللاعب فقط دون إدانة نادي الداخلية".

وتسبب هذا القرار فى اعتراض الجونة وقرار ادارتها بالأنسحاب من المشاركة فى مسابقات الفرق الأولي فى حالة عدم تطبيق اللائحة على الداخلية.

وانهي " عندما رأيت هذا الأمر وقرار عقاب اللاعب فقط تقدمت باستقالتى ولكن اتحاد الكرة تغاضى عن الاستقالة وقرر اقالتى ".

لمشاهدة تصريح رمضان اضغط هنا