وصل اللاعب أحمد الشيخ المنتقل حديثاً إلى صفوف النادي الأهلي، من فريق مصر المقاصة إلى مقر الاتحاد المصري لكرة القدم.

وإتجه الشيخ إلى مقر اتحاد الكرة بعدما تم استدعاءه من قِبل مسؤولي الجبلاية للتحقيق معه، بعد أن تقدم نادي الزمالك بشكوى ضده.

وقدم الزمالك شكواه بداعي توقيع اللاعب للنادي، قبل أن يوقع للأهلي، وهو ما أدى إلى خضوع الشيخ والقلعة البيضاء، وكذلك مصر المقاصة للتحقيق.

وأفاد مراسل يالاكورة أن الشيخ توجه إلى مقر اتحاد الكرة بصحبة هشام عبد ربه محامي النادي الأهلي.

وأكد عبد ربه في تصريحات خاصة ليالاكورة، على أن الشيخ اعترف خلال التحقيق معه بتوقيعه لنادي الزمالك خلال شهر ديسمبر الماضي، قبل أن يقدم الأخير العقود لاتحاد الكرة بسبعة شهور.

وأضاف عبد ربه: " العقود قديمة وغير معترف بها حالياً، اللاعب وقع في ديسمبر، وبالتالي فدفعت بعدم جواز التحقيق مع أحمد الشيخ حالياً ".

وأكمل محامي الشيخ: " أبلغت اتحاد الكرة أن توقيع الشيخ للزمالك ملغي ولا يعتد به، بالإضافة لأن الأخير خالف لوائح الفيفا لأنه قدم عقود ألغتها الفيفا منذ فترة ".

الجدير بالذكر أن مسؤولي ناديا الزمالك ومصر المقاصة سيخضعون للتحقيق في اتحاد الكرة صباح غداً، الأثنين، على أن يصدر القرار النهائي بهذا الشأن يوم الثلاثاء.